العالم اليوم

شهيد فلسطيني و8 جرحى إسرائيليون بهجوم ببئر السبع

2015-10-1822 27 29.753886-PALESTINIAN-555x318
أكّد وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أمس، بأنه سيلتقي برئيس وزراء الكيان الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في ألمانيا، هذا الأسبوع، ثم سيجري محادثات مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وفي هذه الأثناء، استشهد فلسطيني إثر عملية إطلاق نار بمحطة الحافلات المركزية في بئر السبع، جنوبي فلسطين المحتلة، خلّفت كذلك قتيلا وثمانية جرحى إسرائيليين.
قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، أمس، إنه سيلتقي برئيس وزراء الكيان الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في ألمانيا هذا الأسبوع، ثمّ سيجري محادثات مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بعد أكثر من أسبوعين من اندلاع المواجهات بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وهذا هو أوّل تأكيد من جون كيري لتقارير تفيد باجتماعه بنتنياهو وعباس، ولم يذكر أين يعتزم لقاء عباس واكتفى بالقول إنه سيكون في الشرق الأوسط، إلاّ أنه من المتوقع بشكل كبير أن يكون الاجتماع في الأردن.
وقال كيري خلال مأدبة غداء في مقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) في باريس: “سأجتمع في وقت لاحق من هذا الأسبوع برئيس الوزراء نتنياهو، لأنه سيكون في ألمانيا… وبعد ذلك سأتوجه إلى المنطقة وألتقي بالرئيس عباس، وأجتمع بالملك عبد الله وآخرين”.
وقال وزير الخارجية الأمريكي أيضا، إنه سيعقد اجتماعات بشأن سوريا أثناء تواجده في أوروبا. ويضغط كيري على روسيا للموافقة على انتقال سياسي في سوريا يسلم بمقتضاه الرئيس بشار الأسد السلطة.
وفي إطار التصعيد الإسرائيلي ضدّ الفلسطينيين، استشهد فلسطيني إثر عملية إطلاق نار بمحطة الحافلات المركزية في بئر السبع، جنوبي فلسطين المحتلة، خلّفت كذلك قتيلا وثمانية جرحى إسرائيليين. وأوضحت مصادر إعلامية، مساء أمس، أن العملية أسفرت عن مقتل المهاجم الفلسطيني وإصابة آخر واعتقاله، في حين سجل إصابة 8 إسرائيليين، أحدهم رجل أمن والآخر جندي بجيش الاحتلال.
وأكدت المصادر أن منفذي العملية دخلا إلى المحطة المركزية واتجه كل منهما إلى رصيف وأطلقا النار، مضيفا أن بعض المصابين حالتهم حرجة ويتلقون العلاج على أرصفة المحطة، مشيرا إلى أن قوات الأمن كثفت عمليات التمشيط في محيط المحطة بحثًا عن مشتبه فيهم بعلاقتهم بالعملية. ومن جهة أخرى، أعلن جيش الاحتلال، صباح أمس، اعتقال 17 فلسطينيا بمناطق مختلفة من أنحاء الضفة الغربية. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أنه تمّ اعتقال 15 فلسطينيا على خلفية مشاركتهم في المواجهات مع قوات الاحتلال.
وفي غزة، أصيب أربعة شبان فلسطينيون برصاص حي في تجدّد المواجهات، مساء أول أمس، مع قوات الاحتلال، في شرق مخيم البريج وسط القطاع، وعلى حاجز معبر بيت حانون شماله.
ووصفت مصادر طبية فلسطينية حالة الجرحى بالمتوسطة، واستنكرت وزارة الصحة استهداف جيش الاحتلال بشكل مباشر سيارات الإسعاف والأطقم الطبية بقنابل الغاز المسيل للدموع.
وفي السياق ذاته، أحرق شبان فلسطينيون سيارة مستوطنين في نابلس بالضفة الغربية بعد اقتحامهم المدينة باتجاه مقام النبي يوسف، وتصدّى الفلسطينيون في محافظة الخليل لمستوطنين هاجموا منازل المواطنين، فجر أمس. وقال شهود عيان إن مجموعة من المستوطنين اقتحموا في وقت مبكر، أمس، مدينة نابلس، وحاولوا تأدية صلاة توراتية في ما يطلقون عليه قبر يوسف.
وأفاد شهود بأن اشتباكات وقعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، ما أدى إلى اشتعال النيران في مركبة مستوطن دون أن يصاب بأذى. من جهتها، منعت أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية المستوطنين من دخول مقام قبر يوسف وسلمتهم لسلطات الاحتلال.
وفي جنوبي الخليل بالضفة، هاجمت مجموعة من المستوطنين المتطرفين منازل المواطنين الفلسطينيين، فجر أمس، بمنطقة تل الرميدة والكسّارات القريبة من مستوطنة كريات أربع. وأفاد شهود عيان بأن المستوطنين حاولوا اقتحام عدد من منازل الفلسطينيين، كما قام عدد آخر بإلقاء الحجارة على نوافذ المنازل. وقد تصدى لهم عشرات الشبان الذين نزلوا إلى الشوارع لطرد المستوطنين، بعدما سمعوا استغاثة السكان من خلال مكبرات الصوت.
ANALGERIA
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق