تكنولوجيا وهواتفكاريكاتير

سلطة الضبط توقف الترويج للجيل الثالث

large-بالأرقام-هذه-هي-التكاليف-الشهرية-التي-سيدفعها-الجزائريون-مقابل-خدمة-الجيل-الثالث-37264
دعت سلطة ضبط  البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية متعاملي الهاتف النقال الثلاثة (موبيليس و أريد و جازي) إلى الكف عن الترويج لمزايا شبكاتهم من الجيل الثالث ما دامت التراخيص لم تمنح بصفة نهائية بموجب مرسوم حسبما علم اليوم الخميس لدى هذه الهيئة. و أوضحت سلطة الضبط أن “الحاصلين على التراخيص المؤقتة للجيل الثالث بإمكانهم الترويج لمزايا هذه التكنولوجيا بعد الحصول على التراخيص بصفة نهائية بموجب مرسوم تنفيذي و إعداد هذه التراخيص بصفة نهائية.

و أشارت سلطة الضبط للبريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية أنه منذ الإعلان يوم 14 اكتوبر عن المنح المؤقت لتراخيص الجيل الثالث “يقوم المتعاملون الثلاثة للهاتف النقال بحملة إشهارية مكثفة” مضيفة أن “العديد من الومضات الإشهارية تروج لشبكات الجيل الثالث مع أن هذه الأخيرة لم توضع بعد”. و أضافت سلطة الضبط أنها قامت “و على عكس ما يروجه الإشهار بتصنيف المتعاملين وفق ملفات ترشحهم للحصول على تراخيص الجيل الثالث و ليس وفق شبكاتهم بخصوص هذه التكنولوجيا التي لم توضع بعد”.

و أوضحت في نفس السياق أن الخدمات التي أشار إليها المتعاملون تحت علامة الجيل الثالث “لا تخص إلى حد الآن سوى الجيل الثاني (جي-أس-أم) و ذلك حتى و إن وزعت عبر دعائم مكيفة للجيل الثالث (لوحات و هواتف ذكية …). و أضافت سلطة الضبط أن “أي إشهار حول شبكة الجيل الثالث قد يشير إلى أنها مستغلة لا يتطابق مع الحقيقة”.

AnAlgeriA

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق