الثقافة والفن

ميهوبي: اتفقنا مع عريوات على حذف 45 دقيقة مقابل بث سنوات الإشهار

كشف، اليوم، وزير الثقافة عز الدين ميهوبي، أنه إتفق مع الفنان عثمان عريوات على تقليص مدة فيلمه “سنوات الإشهار” من 3 ساعات إلى ساعتنين وربع.

وأكد، الوزير لدى نزوله ضيفا على منتدى جريدة “المجاهد”، أن الفيلم الذي واجهته عدة مشاكل أجلت عرضه على الشاشات سيرى النور قريبا دون أن يحدد تاريخا محدد لعرضه. فيما أبرز بأن بعض مشاهد الفيلم سيعاد تصويرها.

ويحاكي فيلم سنوات الإشهار دور المؤسسة العسكرية في حياة الجزائريين من خلال تقمص عثمان عريوات دور ضابط سام برتبة جنرال، وصورت مشاهده في مدينة أمدوكال بولاية باتنة.

من جهة أخرى، أعلن الوزير بأن 2018 ستكون سنة للإحتفاء بالتراث الثقافي الأمازيغي، حيث ستكون “البداية قوية بتنظيم الوزارة برنامجا خاصا و ثريا بمناسبة إحتفاليات يناير”، وكذا إحياء عدة حفلات من طرف الفنان القدير إيدير، إضافة إلى مواصلة البرنامج الثقافي والأدبي الخاص بمئوية مولود معمري.

وفي سياق مغاير، دعا ميهوبي إلى إسقاط الجنسية عن مهربي الآثار الجزائرية نحو الخارج، معتبرا إياهم إرهابيين في حق الذاكرة الوطنية، قائلا: “من يبيع تاريخ بلاده للأجانب معندوش “النيف”.

كما رفض الوزير، نقل معرض كتاب الجزائر من العاصمة، مؤكدا أن المعرض ليس خيمة ليتم نقله من مكان إلى أخر وكل عواصم العالم لها معرض على غرار القاهرة وبيروت”.

وفيما يخص تمويل المشاريع الثقافية من قبل الخواص أكد ميهوبي تواصله مع منتدى رؤساء المؤسسات “الأفسيو” من أجل الشروع في تمويل هذا النوع من المشاريع الذي رفض حصرها في تمويل الدولة لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق