الجزائر اليوم

النائب مسعود عمراوي يتضامن مع نقابة الأطباء المقيمين ويدعو البرلمان للتحرك

الحريات في خطر!

أعرب النائب البرلماني مسعود عمراوي في بيان له عن تضامنه المطلبق مع نقابة الأطباء المقيمين، الذين تعرضوا للضرب والاعتداء والاعتقال أمس في مستشفى مصطفى باشا الجامعي.

وجاء في نص بيانه التضامني الذي يحوز  موقع “أنا الجزائر” على نسخة منه، ما يلي:

إن ما يحدث من قمع للنقابات المستقلة في كل حركاتهم الاحتجاجية للمطالبة بحقوقهم المشروعة يعد تحديا صارخا على الحريات التي كفلها الدستور و قوانين الجمهورية المكرسة للتعددية النقابية والسياسية ، وهي سابقة خطيرة تعبر عن التراجع الفاضح والمفضوح عن الاتفاقيات والمعاهدات الدولية المكرسة لحرية التعبير التي صادقت عليها الدولة الجزائرية.

 

إن ما تابعناه منذ أسابيع من تعد صارخ على مقر نقابة وطنية معتمدة   حددته النقابات المستقلة لتنظيم ندوة صحفية بها واقتحامها عنوة من طرف رجال الأمن وإخراج المناضلين باستعمال القوة المفرطة وحشرهم في حافلات ، وما نتابعه الْيَوْمَ مع الأطباء المقيمين المنظمين لوقفة سلمية حضارية بحرم مستشفى مصطفى باشا للمطالبة بحقوقهم المشروعة ، وفِي الوقت الذي كانوا ينتظرون تفهم السلطة لمطالبهم احتراما لهم باعتبارهم من النخب ، وتثمينا لجهودهم المبذولة خدمة للوطن والمواطن يفاجأون بتعنيف بالغ وضرب مبرح سبب لهم جروحا خطيرة وصل حد سيلان دمائهم أمام مرأى المواطنين، بل وكل المشاهدين المتتبعين لهذه المأساة التي بلغت حدا لا تطاق.

وأمام هذا الوضع الأليم :

– نستنكر بشدة المحاولات اليائسة للتراجع عن الحريات ، وهذه الممارسات التي تجاوزها الزمن ، فمن يعتقدون بإمكانية التراجع عن الحريات واهمون ، واهمون ، فمثل هذه الممارسات لاتزيد المؤمنين بالنضال إلا إصرارا للمضي قدما في تعزيزها قناعة منا بأن لا رقي ولا إنتاج ولا إبداع ولاتحضر من غير الحريات.

– نعبر عن تضامننا المطلق واللا مشروط مع الأطباء ، ونرفض رفضا قاطعا معاملة النخب مستقبل الأمة الواعد بمثل هكذا تجاوزات وممارسات .

– نطلب بفتح تحقيق في هذه التجاوزات اللامسؤولة والتي تتناقض مع الدستور وقوانين الجمهورية ، ووضع حد لمثل هذه التصرفات والممارسات مستقبلا لأنها تدفع إلى تقويض الحرية النقابية وحق الدفاع عن الانشغالات الشرعية للمستخدمين .

– ندعو كل الزملاء والزميلات في المجلس الشعبي الوطني التضامن مع نقابة الأطباء وكل المنظمات النقابية المستقلة التي تُمارس نشاطها في إطار قوانين الجمهورية، ودعمها بالمزيد من النصوص التشريعية للحد من ممارسات التضييق عليها، وتسهيل تأدية نشاطاتها في حرية تامة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق