صحة وبيئةمنوعات

مناقشة آخر مستجدات آلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020

الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية

عقدت اللجنة التوجيهية لآلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي اجتماعها الثاني في الحادي والثلاثين من يناير سنة 2018، في منطقة البحر الميت في الأردن.

تجدر الإشارة إلى أن آلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 مشروع ممول لمدة 39 شهرًا في الفترة من 2016 إلى 201 بميزانيته تقدر بقيمة 6,705,205 يورو.

 

وقد تخلل الاجتماع استعراض آخر ما حققه المشروع من إنجازات، وتبين فعليًا أن هناك حوالي 100 من نشاطات المشروع يجري العمل عليها. وقد تم أيضًا إجراء حوار بناء ومناقشة مستفيضة لهذه النشاطات. وكانت الملاحظات المقدمة من جهات التنسيق للبلدان الشريكة في المشروع مفيدة للغاية، وعلى وجه التحديد من الجزائر ومصر والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين وتونس.

فقد تمحورت الرسالة الرئيسية المقدمة من جميع جهات التنسيق على أهمية المشروع على الصعيد الوطني والإقليمي وضرورة الاستمرار في المشروع دون انقطاع من خلال المزيد من المشاركة المتعمقة وتواجد خبراء المشروع في البلدان وزيادة الزيارات الدراسية والتدخلات بين النظراء.

 

وشارك في الاجتماع أكثر من 04 من أصحاب المصلحة من 14 بلدًا، من بينهم:

وزارة المياه والري ووزارة البيئة في الأردن وجهات التنسيق لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 (وزارات المياه والبيئة للبلدان الشريكة) ونائب المنسق ومسئولين من المديرية العامة لمفاوضات الجوار والتوسع والمديرية العامة للبيئة التابعة للمفوضية الأوروبية، بالإضافة إلى المؤسسات المشاركة في المشروع، وعلى وجه التحديد الأمانة العامة للاتحاد من أجل المتوسط وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة/خطة عمل البحر الأبيض المتوسط ومكونات نظام المعلومات البيئية المشترك لمبادرة آفاق 2020 ووكالة البيئة الأوروبية وجهات التنسيق الخاصة بمبادرة آفاق 2020 من الجبل الأسود والبوسنة والهرسك فضلا عن ممثلي المؤسسات الدولية والمنظمات غير الحكومية في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

في خطابه في الجلستين الافتتاحية والختامية، أكد سعادة السيد علي الصباح، الأمين العام لوزارة المياه والري، أمام المشاركين على أهمية تقاسم المعرفة على المستوى الإقليمي من أجل تعزيز الاستدامة وخاصة أهداف التنمية المستدامة في المنطقة.

وقد قام كل من السيد ستافروس داميانيديس – مدير مشروع آلية الدعم لمشروع الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومبادرة آفاق 2020 والبروفيسور مايكل سكولوس – رئيس فريق عمل المشروع بتيسيير الاجتماع.

 

يشار هنا أن الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية عُقد بالتزامن مع اجتماع الفريق التوجيهي لمبادرة آفاق 2020 في (29/01/2018) واجتماع فرقة العمل المعنية بالبيئة التابعة للاتحاد من أجل المتوسط في (30/01/2018) واجتماع فريق خبراء المياه التابع للاتحاد من أجل المتوسط في (01/02/2018).

 

في هذه الأثناء، كونوا على إطلاع على آخر المستجدات من خلال الرابط:

SWIM-H2020 SM Website

SWIM-H2020 SM LinkedIn

SWIM-H2020 SM Facebook

 

 

مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020

يهدف مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي إلى المساهمة في الحد من التلوث البحري والاستخدام الدائم لموارد المياه الشحيحة وإدارة النفايات البلدية والانبعاثات الصناعية والصرف الصحي بطريقة صحية، وبالتالي تعزيز التكيف مع التقلبات والتغيرات المناخية بشكل مباشر وغير مباشر، مع التركيز على بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (الجزائر ومصر وإسرائيل والأردن ولبنان وليبيا والمملكة المغربية وفلسطين، و [سوريا] وتونس).

 

يتلقى مكون المجتمع المدني لمشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق التيسير من مشروع وشبكة بلو-غرين التابعة للاتحاد من أجل المتوسط.

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق