الرياضة الآن

نيمار.. قضيـة دولـة!

أدخل تمرد النجم البرازيلي، نيمار دا سيلفا، على فريقه باريس سان جرمان، بالتعبير عن رغبته في العودة إلى إسبانيا، العائلة الحاكمة في قطر في حال استنفار، فاتحا الباب مجددا للانتقال إلى برشلونة أو الريال.

أجمعت الصحافة الإسبانية، في الساعات الأخيرة، على أن البرازيلي نيمار انقلب على باريس سان جيرمان بعد الإقصاء من الدور ثمن نهائي رابطة أبطال أوروبا، أمام ريال مدريد، الثلاثاء الماضي، مقررا العودة إلى إسبانيا. وقالت المصادر نفسها إن نيمار فتح الباب أمام العودة إلى برشلونة، أو الانتقال إلى ريال مدريد مقابل مبلغ خيالي.

وأبرزت تقارير صحفية أن نيمار غاضب من الإقصاء من ثمن النهاية أمام الريال، وبدأ يفكر في تغيير الأجواء، علما أنه انتقل إلى باريس الصيف الماضي في ”صفقة القرن”، تجاوزت قيمتها 500 مليون أورو، وأثارت جدلا كبيرا بإسبانيا، وتوترا بين اللاعبين وفريقه السابق برشلونة. وتأتي رغبة نيمار في الرحيل تزامنا مع تأكيد رئيس باريس سان جرمان، ناصري الخليفي، أن نيمار لن يرحل لأي مكان في السنوات القليلة المقبلة. وأشارت تقارير إسبانية إلى أن نيمار أعطى لوالده الضوء الأخضر لبدء المفاوضات مع ريال مدريد، حيث الوجهة المتوقعة لقائد المنتخب البرازيلي الذي تعرض لإصابة مع فريقه نهاية الشهر الماضي، وقد حللت الصحيفة طلب نيمار وأسمته بالاعتراف الصريح بخطئه بقرار ترك برشلونة. وبحسب التقرير الأخير، فإن نيمار غاضب من معاملة جمهور الفريق الفرنسي ومستعد للتضحية براتبه من أجل الرحيل والعودة إلى إسبانيا عبر بوابة ريال مدريد، الذي قد يجد نفسه مضطرا لدفع ما يقارب الـ300 مليون أورو والتضحية بأحد الأسماء الكبيرة لإقناع الباريسيين بالتخلي عن نيمار.

نيمار.. سلاح ضد أعداء قطر
وذكرت تقارير صحفية أن ”نيمار” لن يرفض الانتقال إلى سانتياغو برنابيو للانضمام إلى ريال مدريد، بينما أفادت أخرى أنه يريد العودة إلى الكامب نو، معقل فريقه السابق. ووفقا لما ذكرته صحيفة ”موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن إدارة الأمراء الفرنسيين لن تسمح بعودة نيمار إلى الليغا. وأشارت إلى أن نيمار أصبح مسألة تتعلق بدولة قطر ذاتها وليس بالنادي ورئيسه ناصر الخليفي فقط، حيث يرغب الأمير القطري تميم بن حمد آل الثاني في الاحتفاظ بخدمات اللاعب صاحب الـ26 عاما. ويرى تميم أن بقاء نيمار في صفوف سان جيرمان يعني نجاح مشروع النادي، أما رحيله فسيصبح نقطة ضعف قد تستغلها الدول المعادية لقطر.

وأكد مصدر مقرب من تميم للصحيفة الإسبانية، أن الإبقاء على نيمار لا يتعلق بمسألة المال نظرا لكونه الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم، ولكن تميم يعد هذا اللاعب فخرا للشعب القطري.

وأشار المصدر ذاته إلى أن تميم تواصل مع رئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، حيث يمتلكان علاقة قوية، وأكد الأخير أنهم لن يقدموا عرضا لضم نيمار في الصيف المقبل بل في صيف 2019.

كما توصل تميم مع مدرب برشلونة السابق لويس إنريكي في الدوحة لبحث مدى إمكانية الحصول على خدماته كبديل للمدرب الحالي أوناي إيمري. وأوضح المصدر أيضا أن نيمار تلقى وعدا من إدارة النادي بتشكيل فريق قوي في نهاية الموسم الحالي للمنافسة بقوة في الموسم الجديد، وخاصة في رابطة أبطال أوروبا، وسيتم السماح برحيل إدينسون كافاني وإبقاء كيليان مبابي. وأنهت الصحيفة تقريرها مؤكدة على أن تميم أكد لإدارة باريس سان جيرمان على أن نيمار ليس مجرد لاعب في صفوف الفريق، ولكنه لاعب لصالح دولة قطر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق