العالم اليوم

احتياطات تونس تكفيها لـ 78 يوما

تحسن رصيد تونس من العملة الصعبة بفعل عائدات تصدير زيت الزيتون وقطاع السياحة

ارتفعت احتياطات تونس من العملة الصعبة بشكل طفيف بداية الأسبوع الجاري، حيث أصبحت بحجم يغطي واردات 78 يوما بعد أن كانت قد تراجعت إلى تغطية 77 يوما في الأسبوع الماضي، حسب ما أفاد به البنك المركزي التونسي. 
وكشف البنك المركزي في بيانات نشرها على موقعه على الأنترنت “أن احتياطي تونس من العملة الصعبة بلغ زهاء 11 مليارا و 164 مليون دينار (حوالي 4 مليارات و 656 مليون دولار) إلى غاية أمس الأول الثلاثاء ، مما يدل على تحسن طفيف ناهز يوم استيراد واحد”.
ويعد هذا التحول في منحى الارتفاع الأول من نوعه خلال سنة 2018 التي شهدت تراجعا في أيام الاستيراد واستهلاكا للعملات الصعبة أرجعها البنك المركزي التونسي إلى سداد قروض مستحقة على تونس وتخصيص مبالغ لاستيراد المواد الأساسية.
وكان البنك قد تعهد في وقت سابق “بتحسن رصيد تونس من العملة الصعبة بفعل عائدات تصدير زيت الزيتون وقطاع السياحة”.
وتتوقع تونس وفق تصريحات رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد ووزيرة السياحة سلمى اللومي الرقيق استقطاب نحو 8 ملايين سائح خلال 2018.
يذكر أن احتياطي تونس من العملة الصعبة كان يتيح لها قبل سنوات تغطية 120 يوما من الاستيراد وتراجعت هذه الارقام بعد سنة 2011 بشكل مستمر إلى أن هبطت إلى أقل من 80 يوما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق