صحة وبيئةمنوعات

إعادة استخدام مياه الصرف المعالجة في الزراعة كَحَل مستدام لشح المياه المتزايد يالجزائر

ورشة بالتعاون مع المكتب الوطني للريّ والصرف

شكلت مبادرة إعادة استخدام المياه من خلال تشجيع الأطر المؤسسية والتنظيمية والمالية موضوع الجلسة التشاورية لمشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020  الممول من الاتحاد الأوروبي،  التي نُظمت في 19 مارس 2018 في وهران بالجزائر.

 وقد عززت ورشة العمل إعادة استخدام مياه الصرف المعالجة في الزراعة بالتعاون مع المكتب الوطني للريّ والصرف.

وجرى التحضير لورشة العمل بالاعتماد على المساعدة الفنية المقدمة، ضمن نطاق مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020، والتحضيرات لخطة التواصل والتوعية لإعادة استخدام مياه الصرف الصحي في الريّ. وخلال الحدث، تم كذلك عرض المعلومات التوعوية حول إعادة الاستخدام ضمن نطاق البرنامج السابق لمشروع الإدارة المتكاملة والمستدامة للمياه في الفترة (من 2010 إلى 2015) في منطقة الحنايا.

 تعاون مع وزارة الموارد المائية

يشار إلى أن ورشة العمل عُقدت خلال اليوم الفني الذي نًظم بالشراكة مع وزارة الموارد المائية الجزائرية والمكتب الوطني للريّ والصرف ومشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020، والتي تزامنت مع إطلاق أول حملة للريّ في مليتا.

كما تم توزيع دليل عملي ونشرة (باللغتين العربية والفرنسية، ولأول مرة باللغة الأمازيغية) لضمان الحكم الرشيد في إعادة استخدام مياه الصرف الصحي المُعالجة من خلال توفير المعلومات لعامة الناس وتبادل الاستشارات.

100 مشارك

وشارك في حلقة النقاش أكثر من 100 من أصحاب المصلحة، والذين يمثلون وزاراة الموارد المائية والزراعة والصحة والتجارة، بالإضافة إلى الوكالة الوطنية للإدارة المتكاملة لموارد المياه والوكالة الوطنية للموارد المائية والهيئات المحلية.

كما حضر الحدث الجهات التنفيذية لمديريات الموارد المائية في الولايات مثل غرفة التجارة والزراعة، بالإضافة إلى ممثلين عن جمعية المزارعين في الحنايا والمدرسة الوطنية للهيدروليكا (بليدة).

في هذه الأثناء، كونوا على إطلاع على آخر المستجدات من خلال الرابط:

SWIM-H2020 SM Website

SWIM-H2020 SM LinkedIn

SWIM-H2020 SM Facebook

مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020

يهدف مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي إلى المساهمة في الحد من التلوث البحري والاستخدام الدائم لموارد المياه الشحيحة وإدارة النفايات البلدية والانبعاثات الصناعية والصرف الصحي بطريقة صحية، وبالتالي تعزيز التكيف مع التقلبات والتغيرات المناخية بشكل مباشر وغير مباشر، مع التركيز على بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (الجزائر ومصر وإسرائيل والأردن ولبنان وليبيا والمملكة المغربية وفلسطين، و [سوريا] وتونس).

يتلقى مكون المجتمع المدني لمشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق التيسير من مشروع مشروع وشبكة بلو-غرين التابعة للاتحاد من أجل المتوسط.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق