الثقافة والفن

جزائريون يتجندون لمساعدة سيباستيان في العثور على أهله

Sebastian-1024

منذ أن قدم المتسابق سيباستيان ريمبو، أغنية “papaoutai”  باللغة الفرنسية للمغني سترومايي، على مسرح “إكس فاكتور” في أولى حلقاته السبت الفارط، ومواقع التواصل الاجتماعي في الجزائر كما في الوطن العربي لم يهدأ لها بال، من أجل مساعدة هذا الأخير في العثور على أهله، بعد النداء الذي أطلقه عبر الأغنية التي أداها وجعلته ينتقل إلى المراحل المقبلة من البرنامج الذي تبثه قناة “أم بي سي”.

الجزائر: كتب لـANALGERIA زبير فاضل

شكر الجزائريون عبر صفحات فتحت خصيصا للبحث عن أهل سيباستيان ، لجنة تحكيم برنامج “إكس فاكتور” على سؤالها عن سر اختياره الأغنية ليقول: “إنها بالنسبة له بمثابة نداء كونه لا يعلم والديه الأصليين”. وفي مقدمتهم الفنانة إليسا.

_____________________________________________________916359241

سيباستيان الذي قامت بتبنيه وهو في سن 3 أشهر بفرنسا، ويتمنى أن تصل هذه الأغنية إلى جذور عائلته بالجزائر لأن الدم العربي يجري في عروقه، أبكى الكثير من الجزائريين تحديدا، الذين ألهبوا فايسبوك وتويتر ويوتيوب من أجل تحقيق حلمه في العثور على أهله الحقيقيين في الجزائريين. وتخطت حمله هؤلاء الناشطين على الأنترنيت إلى موقاع إخبارية ووسائل إلى إعلام مكتوبة ومسموعة وتلفزيونات خاصة بشكل لافت.

وكان المتسابق الذي بكى على المسرح بعد انتهاء الأغنية وأبكى كل الجمهور، استطاع أن يقتنص 3 نعم من لجنة التحكيم. وقال عنه راغب علامة بأنه مغني جيد ويملك إحساسا مرهفا جدا. وهو نفس الأمر بالنسبة لبقية أعضاء لجنة التحكيم. ولم يغني سيباستيان الأغنية بنفس الريثم المعهود حيث استعان بإحساسه وبتطويره للأغنية عن طريق الإستعانة بالغيتارة على شكل صرخة أطلقها لعائلته في الجزائر حيث يوجد والده ربما وقد تسمعه وتراه وتتعرف عليه عائلته.

بالصور: هذا هو سيباستيان الجزائري

326482_Large_20150315034641_34Sebastien

الجيش الكنزاوي…برافو

وأكد الناشطون على أن نشر صور المتسابق سيساهم في العثور على أهله، وأن يتم توسيع دائرة البحث للمقربين منه، من أجل تمكينه من العثور على أهله، وتحقيق حلمه بمعانقة والدته ووالده وأخوته إن وجدوا. وكان في مقدمة الباحثين عن أهل سيباستيان جيش النجمة الجزائرية الشابة طنزة مرسلي الأكبر والأنشط على مواقع التواصل الاجتماعي، والذين أطلقوا العنان إلى “هاشتاغ” سيباستيان من أجل مساعدته في رحلة بحثه عن حضن أهله والشعور بالحنان الذي يتوق إليه منذ صغره.

ويسعى موقع “أنا الجزائر” إلى تحقيق نفس الهدف لهذا يدعو كل من له معلومة بالاتصال بالموقع عبر صفحته عبر الفايسبوك.

الجزائر: كتب لـANALGERIA زبير فاضل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق