مال وأعمال

طيران الإمارات تنقل 70 مليون راكب في عام 2020

طيران-الامارات

تتوقع طيران الإمارات ان تنقل في عام 2020 أكثر من 70 مليون راكب، وتواصل الناقلة، بالتعاون والتنسيق التام مع مختلف الجهات ذات العلاقة في دبي، العمل على تنفيذ الخطط الكفيلة بتطوير البنى الأساسية للتعامل مع هذا النمو الضخم.

وتم كشف النقاب عن هذه الخطط خلال عرض قدمه رئيس طيران الإمارات تيم كلارك أمام وفد المكتب الدولي للمعارض الذي يزور دولة الإمارات حالياً قبيل اتخاذ القرار النهائي بشأن المدينة التي ستستضيف معرض إكسبو الدولي 2020. وتعد دبي من أقوى المرشحين لاستضافة هذا الحدث العالمي الضخم.

وقال تيم كلارك: “سيكون لدى طيران الإمارات في عام 2020 أكثر من 250 طائرة، ونتوقع أن ننقل في ذلك العام نحو 70 مليون راكب عبر قارات العالم الست، ما سيجعلنا أكبر ناقلة جوية في العالم من حيث عدد الركاب الدوليين”.

وأضاف: “أن نصبح مجرد أكبر ناقلة في العالم ليس هو الهدف الذي نسعى إليه، لكننا نعمل دائماً على نقل المسافرين من مختلف أنحاء العالم إلى دبي ومختلف المدن مع توقف واحد في مقرنا الرئيس. فالموقع الاستراتيجي لدبي يوفر لنا ميزة كبرى، حيث يتيح لنا خدمة نحو 90% من سكان العالم برحلات من دون توقف، حيث نشغل حالياً رحلات مدتها 16 ساعة إلى هيوستن بطائرات البوينج 777-300ER ورحلات إلى سيدني مدتها 14 ساعة بطائرات الإيرباص A380. لقد أدرك حكام دبي هذه الميزة منذ أمد بعيد، وهذا ما يفسر استثمارها في تطوير البنى الأساسية للتجارة والسياحة. كما تستثمر طيران الإمارات في شراء طائرات ذات مدى طويل”.

 وتعد طيران الإمارات حالياً أكبر مشغل لطائرات الإيرباص A380 والبوينج 777-300ER، ولديها طلبيات مؤكدة حالياً لشراء 53 طائرة جديدة من الطراز الأول، و64 من الطراز الثاني. وبحلول عام 2020، سيتجاوز عديد أسطول الناقلة 250 طائرة ذات جسم عريض.

وقال تيم كلارك: “نخطط للمستقبل، وتتضمن استراتيجيتنا العمل جنباً إلى جنب مع شركائنا في دبي، بما فيهم مطار دبي الدولي والهيئة العامة للطيران المدني، لضمان وجود البنية الأساسية التي تستوعب وتدعم أسطولنا وتستوعب نمو الحركة الجوية. ونحن نتعاون في جميع المجالات التشغيلية، من الجوانب التقنية مثل المجال الجوي ومواقف الطائرات، وحتى تجربة المسافرين مثل مرافق المطارات وإنجاز معاملات الركاب بسهولة ويسر. إنها شراكة قائمة على القيادة الحكيمة التي تدرك أهمية الطيران كمحرك للنمو الاقتصادي، بالتلازم مع حرية المنافسة وتقديم كل التسهيلات الممكنة للاستثمارات”.

زبير فاضل_ ANA

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق