الثقافة والفن

كنزة مرسلي…أميرة الحب تضع بصمتها في الساحة الفنية

78787

كل الانتظار الذي طال بالنسبة للمعجبين والنقاد لم يذهب سدى… والظهور المنتظر لسندريلا الغناء النجمة الجزائرية كنزة مرسلي لم يخيب الأحبة قبل الأعداء، وبكل ثقة تكتب كنزة اسمها بحروف الحب والرقي في الساحة الفنية العربية والعالمية، بصوت وإحساس جمع في “قصة حب” مع سامو زين بين الشجن العربي وسحر اللحن الغربي.

الجزائر: كتب لـANALGERIA الكاتب والإعلامي زبير فاضل

سماع الفيديو كليب لأكثر من مرة، هو سلوك غير إرادي يقود المستمع إلى إعادتها أكثر من مرة، وإن كان سامو زين أمير العشاق قد وضع بصمته في الساحة الفنية العربية، ويستحق كل الدعم والتحية، إلا أن خمسة نقاط هامة ولا يمكن لأحد من النقاد أن يستبعدها ولا يلاحظها في فيديو كليب قصة حب، خصوصا بالنسبة للنجمة الجزائرية خريجة برنامج ستار أكاديمي في موسمه العاشر.

أولا، لا يمكن أن لا يكون صوت وإحساس كنزة مرسلي طفرة فنية جميلة، ولا يمكن بأي حال من الأحوال وأنت تسمعها تؤدي مقاطع أغنية الديو قصة حب، ألا تقول بأنها السندريلا، فبصمة صوتها مميزة، وتقودك إلى أن تدرك بأنه صوت لا مثيل له في الساحة الفنية، وهي في أول البدايات الجميلة في الغناء.

وثانيا، الأغنية الجميلة التي جاءت في شكل ديو غنائي، وباللحن المميز جعل من المؤكد جدا التركيز على أن اللون الغنائي للسندريلا كنزة مرسلي هو خليط جميل ونادر من الطبقات والنوتات العربية الأصيلة والغربية العالمية المتميزة، ومن القليل جدا أن تعثر على فنانة عربية شابة تجيد أداء أغنية بهذا الشجون والإحساس وأمام أمير العشاق.

أما ثالثا، أغلب خريجي ستار أكاديمي وإن لم نقل جلهم أصدروا أغاني سينغل، وكنزة مرسلي راهنت وراهن عليها الملايين بأغنية ديو تطل بها على العالم العربي والعالمي بديو “قصة حب” وهي سابقة في تاريخ الفن، خصوصا وأن خريجي برامج الهواة، لا يملكون في أي حال من الأحوال القدرة على الوصول إلى أداء ديو غنائي مع النجوم كأول خطوة، وهذا يحسب لكنزة مرسلي.

رابعا، الدور الذي لعبته كنزة مرسلي في الفيديو كليب الحدث، الذي تخطت نسبة مشاهدته على يوتيوب كل التوقعات كما كان منتظرا، أبان عن موهبة وقددرات فارقة للغاية في التمثيل، وأعادت كنزة مرسلي إلى المخيلة صور سندريلا الشاشة سعاد حسني وشادية وهي تغني وتمثل مثل مع عبد الحليم حافظ بالأبيض والأسود. وأعطت كنزة مرسلي كل المؤشرات لمن يتابعونها وتابعوها من قبل بأنها ممثلة من الطراز الرفيع، ويراهن عليها  الجميع في انتظار دور الراحلة وردة الجزائرية.

خامسا وأخيرا، المنتظر من كنزة مرسلي بعد الديو الحدث، أنها لن ترضى بأقل من دورالنجمة العربية الشابة، ليس غروروا، بل بحجم ومستوى المؤهلات التي تتمتع بها، وبقوة وروعة جمهورها الكنزاوي وجيوشها من المعجبين على مواقع التواصل الاجتماعي الزرقاء والبنية والحمراء (تويتر وفايسبوك وأنستغرام ويوتيوب)، وهي بذلك أميرة الحب بامتياز، والأغنية الجزائرية السينغل المنتظرة منها سترفع من سقف أسهمها في الساحة الفنية الجزائرية والعربية والعالمية بما لا يدع أدنى شك.

هاشتاغ الديو “قصة حب” دخل الترند العالمي لأول مرة في تاريخ الأغنية العربية، وأي فخر لا يزيد معجبي كنزة مرسلي وسامو زين بهذا النجاح الباهر، والذي ستيله نجاحات أخرى أكيدة أكبر وأكبر، وعلى حد قول كنزة عند عودتها من الأكاديمية في تصريح لي نشرته على صحيفة “الخبر” بأنها ستصل إلى أبعد مكان، والنتيجة بدأت تظهر، كجواب ورد صريح لكل المشككين في مكانتها ونجاحاتها الحالية والقادمة.

هي السندريلا والباربي وأميرة الحب اليوم أيضا، ورقم فاعل وهام في الفن الأصيل والإحساس الراقي والمتميزة بأخلاقها العالية، وإن كانت شهادتي مجروحة فيها، اقرأوا ما كتب عنها وما قيل في ظرف وجيز بعد صدور الديو من المشرق والمغرب وأوروبا وأمريكا من أقلام وأصوات الفنانين والنقاد والإعلاميين…وإن لقبتها بـ”أميرة الحب” فكل الألقاب الجميلة لها وسام يرصع مسيرتها الحافلة بنبل الأخلاق وجميل الإحساس ورقي الشخصية…وآخر الكلام بالتوفيق…وسلام.

474666

الجزائر: كتب لـANALGERIA الكاتب والإعلامي زبير فاضل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق