المركز التجاري باب الزوار يلغي تظاهرة “الجمعة الأسود” بسبب كورونا

1
737

أعلنت، إدارة المركز التجاري والتسلية باب الزوار في الجزائر العاصمة، مساء اليوم، عن إلغاءتظاهرة الجمعة الأسود الخاصة بالتخفيضات السنوية، بسبب توافد عدد كبير من الزبائن ما يتنافى والبروتوكول الصحي الخاص بالوقاية من فيروس كورونا.

  • كتب: زبير فاضل

وأمام تجمع مئات الأفراد والعائلات أمام المركز التجاري في باب الزوار شرق الجزائر العاصمة منذ ساعات الصباح الأولى تزامنا مع جمعة “Black Friday” التي تشهد تخفيضات سنوية. ونظرا لعدم قدرة المشرفين على المركز على تنظيم توافد الزبائن داخل المركز من جهة وحتى أمام واجها تالمحلات والفضائات التجارية، أعلنت عن قرار وقف تنظيم التظاهرة عبر منشور على الحساب الخاص للمركز على الأنستغرام.

وعللت الإدارة القرار “بالحفاظ على صحة وسلامة الزبائن، في ظل البروتوكول الصحي المطبق بخصوص الوقاية من فيروس كورونا في الفضاءات التجارية”.

وأظهرت صور التقطت عند مدخل المركز قبل افتتاحه صباح اليوم حشودا كبيرة في ظل عدم إحترام الإجراءات الوقائية من أجل الظفر بدخول المركز والتمتع بالتخفيضات التي تشهدها معظم المراكز التجارية في العالم خلال اليوم الذي يأتي مباشرة بعد عيد الشكر في الولايات المتحدة الأمريكية ويخصص لشراء الهدايا.

لكن صدمة زبائن المركز التجاري الأشهر في الجزائر كانت كبيرة بعد إصدار بيان من قبل الشركة المسيرة أكدت فيه إلغاء هذا التقليد السنوي، ودعت  الزبائن للحفاظ على الإجراءات الوقائية.

وتعود تسمية الجمعة السوداء إلى القرن التاسع عشر، حيث ارتبط ذلك مع الأزمة المالية عام  1869 في أمريكا والذي شكّل ضربة كبرى للاقتصاد الأمريكي، حيث كسدت البضائع وتوقفت حركات البيع والشراء  وقد اتخذت عدة إجراءات منها إجراء تخفيضات كبرى على السلع والمنتجات لبيعها بدل من كسادها وتقليل الخسائر قدر المستطاع ومنذ ذلك اليوم أصبح تقليد في أمريكا تقوم كبرى المتاجر والمحال والوكالات.

1 comment

أترك تعليق