سلطة رابعة أم تابعة!

0
276

‏عيد بأي حال عدت يا عيد!‎
اليوم العالمي لحرية الصحافة صار مجرد يوم… لا شيء يتقدم في مجال مهنة اخترتها منذ الصغر حبا وشغفا!. إننا نتراجع ونصعد نحو الأسفل!. تراجع هامش حريتنا وصارت “الشيتة” شيمة الصحافة في بلادي’ التي لم يعد ممتهنوها يبحثون على أن تكون هي “السلطة الرابعة” بل سلطة تابعة!

زبير فاضل

أترك تعليق