صدمة… تخفيضات في أجور عمّال “الجوية الجزائرية” بنسبة 40 بالمائة

0
115

ستعرف أجور عمال شركة “الخطوط الجوية الجزائرية”، تخفيضات متفاوتة تصل إلى 40 من المئة، اعتبارا من سنة 2021، بسبب العجز المالي الذي تعاني منه الشركة، والناجم عن توقف الرحلات الجوية الداخلية والدولية عقب جائحة “كورونا”.

كتب: مهدي. ب

عقد الرئيس المدير العام لشركة “الخطوط الجوية الجزائرية”، لقاءً حضره إطارات من الشركة ومختلف الشركاء الاجتماعيين، طرح خلاله ملف شبكة الأجور التي ستعرف تعديلات غير مسبوقة في تاريخ المؤسسة، بسبب توقف الرحلات الجوية وغياب المداخيل وتسجيل سقوط حر لرقم الأعمال.

وحسب موقع “النهار” أفادت مصادر موثوقة شاركت في أشغال الاجتماع، بأن أهم القرارات التي خرج بها المجتمعون، تلك المتعلقة بتحديد نسبة أربعين من المئة في تخفيض أجور القاعدة العمالية التي تزيد عن 70 ألف دينار، أي سبعة ملايين سنتيم شهريا، وأنه – تضيف ذات المصادر- كلما قلَّ الراتب عن السقف سالف الذكر، لن يتم تخفيضه، وأكدت على أن تطبيق هذا القرار سيكون اعتبارا من شهر جانفي 2021.

وحسب نفس المصادر التي شاركت في أشغال الاجتماع المنعقد في قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين، يوم الإثنين الماضي، فإن الأطراف الحاضرة، بمن فيهم بخوش علاش، الرئيس المدير العام للشركة، اتفقوا على عقد لقاء ثانٍ يكون بحر الأسبوع القادم، للفصل نهائيا في القرارات المتخذة أو مراجعتها بما يرضي الجميع قبل الشروع في تطبيقها.

وسبق لمدير الشركة وأن ترأس خلال شهر ماي الماضي، أشغال اجتماع من أجل إطلاع الشركاء الاجتماعيين على حقيقة الوضع الذي تمرّ به المؤسسة بلغة الأرقام، وهو الوضع الذي جعل مسؤولي الشركة آنذاك، أي بعد مرور شهرين عن تفشي وباء “كورونا”، يفكرون في اللجوء إلى تخفيض شبكة الأجور بسبب العجز المالي الذي أصبحت تعاني منه، بنسبة تصل إلى 50 من المئة للمحافظة على التوازن المالي للشركة، علما أن خزينة “الجوية الجزائرية” كانت تتوفر على 6 آلاف وخمسمائة مليار سنتيم.

وجاءت توقعات العجز المالي للشركة بنهاية 2020، بعد دراسة قامت بها مصلحة المالية والمحاسبة، توصلت بموجبها إلى تحديد القيمة بأربعة ملايير سنتيم تفقدها الشركة، ويتوجب عليها توفيرها من أجل صرفها على الرحلات الجوية.

أترك تعليق