مسابقة “أحسن منتوج في السنة” لأول مرة في الجزائر

0
602

أطلق كلا من اسماعيل بن ميلد ويوسف عثماني؛ النسخة الجزائرية لمنتج السنة؛ وكذا أحسن خدمة في السنة؛ رسميا عبر تطبيق يتم تشغيله نهاية الشهر يسمح للجزائريين بالتوصيت على المنتج المفضل لديهم.

  • كتب: زبير فاضل

وقال يوسف عثماني أحد المبادرين في الجزائر لاطلاق هذه المنافسة التي تنظم منذ سنوات في 45 دولة حول العالم، بأن الاعتماد على المستهلك هو الأساس ليكون هو الحكم.

وأضاف المتحدث خلال ندوة صحفية نظمها في الجزائر العاصمة؛ للحديث عن اطلاق هذه المنافسة؛ بأن “الوصول إلى أحسن منتج وأحسن خدمة في العام ؛ سيمر عبر مراحل متعددة بالشراكة مع شركة سبر الآراء “إمار” والمؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي شهرزاد كراشني”.

وتابع “سيكون هناك تصويت للزبائن وتذوق من طرف بعض العائلات للمنتوجات؛ ليقام الحفل في نهاية الأمر بإعلان الأفضل؛ حسب ظروف الجائحة حاليا”.

 

وسم “انتخب منتج العام” رسميا في الجزائر

على شاكلة باقي الدول التي تشهد حضورهما – أكثر من 40 بلد في العالم، ها هما ذا وسمي “انتخب منتج العام” / “انتخبت أفضل خدمة” يصلان إلى الجزائر اعتبارا من هذه السنة. ولقد رأت علامة “انتخِب منتج العام” النور في سنة 1987 بهدف دل المستهلكين على أفضل المنتوجات المبتكرة خلال السنة ومكافأة منتجيها – في كلتا مجالي الصناعة والخدمات، على سعيهم الدائم للإبتكار بغية تحسين الجودة.

ويشكل هذان الوسمان رابطا متينا بين العلامات، المنتوجات المبتكرة والمستهلكين، أذ تعطى لهم الكلمة لانتخاب أحسن منتوجات وخدمات السنة – أكثر من 000 10 منتخِب كل سنة وفق المعايير التالية:

  • الابتكار
  • الجاذبية
  • نية الشراء

ويخص وسم “انتخب منتج العام من المستهلك الجزائري” كل المنتجات المرجعية الموجهة للاستهلاك الواسع أو المتخصص والتي لا تخضع لأية قيود إشهارية، بينما يتعلق وسم “انتخبت أحسن خدمة للعام في الجزائر” قطاع الخدمات التي تعد ذات جودة عالية بالنسبة للمستهلك الجزائري.

ويشكل هذا الموعد السنوي للعلامات المبدعة، أداة تسويقية بامتياز من شأنها خلق ديناميكية يومية بين المستهلك ومختلف العلامات التجارية المبتكرة، حيث يتم الانتخاب عبرة أربع مراحل وهي:

  • تشكيل الفئات
  • العرض أمام لجنة مختصة
  • دراسة وانتخاب المستهلكين
  • تسليم المكافآت

بفضل هاتين العلامتين، يسهل على المستهلك تحديد المنتجات والخدمات الفائزة باستغلال آراء أكثر من 000 10 مستهلك ، خاصة وأن الدراسة تتم من طرف معهد مستقل، ألا وهو معهد IMMAR.

تفاصيل أكثر متوفرة على الموقع الإلكتروني للعلامة www.eluproduitdelanne algerie.com وعلى حسابتها في مواقع التواصل الإجتماعي باستعمال الهاشتاغ #elu_produit_de_lannee_algerie.

 

 

أترك تعليق