هل يمكن الإصابة بفيروس كورونا بعد الشفاء منه؟

0
197

أكدت عدة تقارير صينية، أن نحو 14% من المتعافين من فيروس كورونا “كوفيد 19″، في مقاطعة قوانجدونج في الصين، أصيبوا مرة أخرى بالمرض، وعادوا إلى المستشفى، بعدما أثبتت الفحوصات المختبرية، أن نتائج تحاليلهم إيجابية، كما تم الإبلاغ عن 100 شخص أصيبوا بالفيروس وعادوا إلى المستشفيات لاحقًا، فهل يعود كورونا مرتين؟

 

يستعرض “الكونسلتو” في السطور التالية، التقارير الصادمة عن احتمالية الإصابة بكورونا مجددًا بعد التعافي، وفقًا لمواقع “prevention”، “Popular science”، وجامعة هارفارد الأمريكية.

عودة الإصابة مجددًا

لم تكن الصين بمفردها، الدولة الوحيدة التي أبلغت عن حالات عادت مرتين بعد التعافي من فيروس كورونا، حيث أفاد مسؤولون في الحكومة اليابانية، أنه تم اكتشاف حالة مصابة بكورونا، بعد خروجها من المستشفى، وكشفت السلطات عن بيانات الحالة، حيث تعمل مرشدة سياحية، وكانت تعاني من ألم الحلق والصدر، خلال ثلاث أسابيع من الخروج من المشفى، وظهرت نتائج الاختبارات إيجابية.

آراء العلماء

يقول ريتشارد واتكينز، طبيب الأمراض المعدية وأستاذ الطب الباطني في جامعة أوهايو، إن العلماء مازالوا يتعلمون فهم المزيد عن فيروس كورونا “كوفيد 19″، ومن المرجح أن تحدث الإصابة مرتين، بسبب أخطاء في الاختبار، نسبة إلى أخطاء بشرية أو عينات ملوثة.

 

وأوضح واتكينز أن العلماء لا يعتمدون كثيرًا على التقارير التي أجرتها السلطات الصينية واليابانية، مشيرًا إلى أنها لم تظهر دراسات وأبحاث يمكن الاعتماد عليها في هذا الصدد، ولا توجد دراسات تثبت “إعادة العدوى” تمت مراجعتها مسبقًا.

 

أما وجهة النظر الثانية والتي يشير إليها “واتكينز”، أن من المحتمل أن يكون خرج بعض المرضى من المستشفيات في وقت مبكر جدًا، في حين استمرت العدوى في الجسم، لفترة أطول من المتوقع.

 

ويوضح البروفيسور، مارك هانز، خبير علم الفيروسات بجامعة ليدز، في تصريحات لصحيفة الجارديان: “أنه من غير المرجح، عودة الإصابة بالفيروس مرة أخرى، وذلك استنادًا للمؤلفات العلمية، التي توضح بقاء الفيروسات التاجية في الحيوانات، مثل الخفافيش”.

الأجسام المضادة

يعتقد معظم العلماء أنه بمجرد إصابة الأشخاص بفيروس كورونا “كوفيد 19″، فإن الجهاز المناعي، يكون أجسامًا مضادة للحماية من تطور المرض وعودته مرة أخرى للجسم، وهذا يحدث مع الأمراض الفيروسية عمومًا.

 

يقول “واتكينز”: “إن الإصابة بفيرو كورونا المستجد مرة أخرى سابق لأوانه، وعودة فكرة تطوير الفيروس داخل الجسم مرة أخرى، هو حديث سابق لأوانه، وأن الأجسام المضادة قد تحمي المتعافيين من مرض كوفيد 19، لمدة تزيد عن بضعة أسابيع”.

 

وأفاد “واتكينز” أن المرضى المصابين بضعف المناعة أو كبار السن، لا توجد أي إشارات توضح أنه يمكن حدوث انتكاسة لهم مرة أخرى”، مشيرًا إلى احتمالية تطوير سلالة متحولة من الفيروس هو أمر نظري ولم يثبت بعد.

طرق انتقال فيروس كورونا

أوضحت منظمة الصحة العالمية أن فيروس سارس كوف 2، يدخل إلى الجسم من خلال الفم والعينين والأنف، عبر الرذاذ المتطاير مع العطس أو السعال، من شخص مصاب بالمرض أو حامل الفيروس، لذا ينتشر الفيروس بسهولة بين المصابين وغير المصابين، خاصًة بين الأسر المصابة.

 

وكشفت المنظمة عن الطريقة الأخرى، وهي انتقال فيروس كورونا عبر الأسطح، حيث يعيش كورونا على الأسطح لمدة 3 أيام.

طرق الوقاية من عودة كورونا مجددًا

ينصح “واتكنز” بضرورة اتباع الطرق الوقائية بعد التعافي من كوفيد، وفقًا للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض “CDC”:

 

1-غسل الأيدي بالماء الدافئ والصابون، لمدة من 20 إلى 30 ثانية.

 

2-تعقيم اليدين بالكحول عند لمس الأسطح.

 

3-الابتعاد عن الأماكن المزدحمة.

 

4-تجنب لمس العينين والفم والأنف.

 

5-تجنب الاتصال مع الأشخاص المصابين.

 

6-تنظيف الأسطح وتطهيرها، بعد الاستخدام المتكرر.

 

7-التحدث مع الطبيب، إذا ظهرت عليك أي أعراض، أو عند عودتك من بلد متفشي بها كورونا.

 

8-البقاء في المنزل، إذا ظهرت أعراض الحمى والسعال.

 

9-تجنب السفر قدر الإستطاعة

أترك تعليق