الرياضة الآن

حاليلوزيتش يقصي عودية لفائدة غيلاس وبلفوضيل

2012-aoudia5_831543141

يستعد المدرب الوطني، وحيد حاليلوزيتش، للإعلان عن القائمة النهائية للاعبين المعنيين بمواجهة الإياب من الدور التصفوي الأخير المؤهل لمونديال البرازيل أمام المنتخب البوركينابي،

والتي ستخلو من اسم المهاجم محمد أمين عودية الذي فضل المدرب وحيد حاليلوزيتش إبعاده لفائدة نبيل غيلاس وإسحاق بلفوضيل.

وسيخلّف خروج أمين عودية من القائمة النهائية لمباراة بوركينافاسو، أكثر من علامات استفهام حول المعايير التي يعتمدها المدرب الوطني في اختيار اللاعبين، علما أن عودية يبقى أكثر جاهزية وتنافسية من منافسيه في الهجوم. والأهم من ذلك، أنه أكثر فعالية عند مقربة الـ18 مترا، حيث أحرز أربعة أهداف مع ناديه دينامو دريسدن الألماني، وهو معدل إيجابي قياسا بكون اللاعب السابق لوفاق سطيف بصدد خوض أول موسم له في عالم الاحتراف بأوربا وفي بطولة تبقى صعبة جدا.

وبلغة الأرقام، لعب عودية 420 دقيقة من تسع مشاركات في بطولة الدرجة الثانية الألمانية، منها خمس مشاركات كأساسي وسجل أربعة أهداف، في حين اكتفى بلفوضيل بلعب 140 دقيقة في أربع مشاركات في بطولة “الكالتشيو”، منها واحدة فقط كأساسي دون الوصول للمرمى، علما أن المهاجم السابق لنادي بارما كان معاقبا خلال آخر مباراتين عقب طرده في مباراة فريقه أمام هيلاس فيرونا قبل أسبوعين.

والظاهر أن الضغوطات الإعلامية التي صاحبت إبعاد بلفوضيل في مباراة الذهاب، أثرت على خيارات المدرب البوسني.

وتبقى أرقام غيلاس الأضعف، حيث شارك لمدة ربع ساعة في بطولة الدرجة الأولى البرتغالية، جمعها من ثلاث مشاركات كبديل مع ناديه بورتو، يضاف إليها ثماني دقائق في رابطة الأبطال الأوربية دون أن يحرز أي هدف، ولو أن مصادر مقربة من المدرب الوطني أكدت بأن حاليلوزيتش سيبرر تفضيله لغيلاس على عودية بقدرة الأول على اللعب على الجهة اليمنى من الهجوم.

ويبقى إسلام سليماني، بالمقابل، الخيار الأول في هجوم المنتخب الوطني، رغم أن وضعيته مع ناديه سبورتينغ لشبونة ليس أفضل بكثير، في حين خرج المهاجم الأخر رفيق زهير جبور مجددا من حسابات حاليلوزيتش بمناسبة موعد 19 نوفمبر المقبل.

AnAlgeriA

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق