الثقافة والفن

وقفة تأبينية بمستغانم للمسرحي الرحال محمد بن قطاف

arton140230-f9aa7

أقيمت مساء  أمس بمقر جمعية “الإشارة” للفن الرابع بمستغانم وقفة تأبينية على روح المسرحي الراحل محمد بن قطاف أشيد خلالها بدور ومساهمة الرجل في مسيرة المسرح الجزائري.

وإعتبر رئيس المجلس الوطني للفنون والآداب السيد عبد القادر بن دعماش أن الفقيد محمد بن قطاف “آخر العمالقة من منتجي ومؤلفي وممثلي المسرح الجزائري” مشيرا أن الراحل “أفنى عمره في المسرح ليبقى بذلك إسم من الأسماء اللامعة في تاريخ الفن الرابع بالجزائر”.

وذكر الممثل والمخرج المسرحي جمال بن صابر ل/وأج أن الساحة المسرحية “فقدت هرم المسرح الجزائري وجزءا من ذاكرته”مشيرا أن بن قطاف “ساهم بشكل كبير في انتعاش الفن الرابع الجزائري وكان له الفضل في بروز أسماء شابة في مجال التمثيل المسرحي”. كما أبرز عضو بجمعية “الإشارة” والمكلف بالاتصال في المسرح الوطني الجزائري السيد فتح النور بن إبراهيم أن الفقيد “أعطى كل جهده وحياته خدمة للفن الرابع” مشيرا أن بن قطاف “ليس مسرحيا فقط وإنما هو العمود الفقري للمسرح الجزائري”.

ووصف المدير التقني للمهرجان الوطني لمسرح الهواة لمستغانم وعضو بذات الجمعية السيد محمد بودان الراحل بن قطاف ب”أحد رجالات وأعمدة تاريخ المسرح الوطني”.

وأضاف أن محمد بن قطاف شريك المهرجان الوطني لمسرح الهواة وذلك بفضل مساعدته في العديد من الطبعات منذ 2005 بالوسائل اللازمة.

وتضمن برنامج التأبينية المنظمة بمبادرة من جمعية “الإشارة” عرض روبورتاج حول الفقيد وتقديم تقاسيم على آلة الناي من أداء الفنان أمين الشيخ وكذا أناشيد لفرقة الزاوية العلاوية.

وقد توفي مدير المسرح الوطني الجزائري والمسرحي محمد بن قطاف يوم الأحد الماضي عن عمر يناهز 75 سنة على إثر مرض عضال.

ANALGERIA

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق