الجزائر اليوم

الجنرال بن حديد في حالة صحية حرجة

2015-09-3020 53 51.146754-benhadid-555x318

أودع دفاع الجنرال المتقاعد حسين بن حديد، المودع في الحبس المؤقت بسجن الحراش، أمس، استئنافا بالأمر بالإيداع الصادر من قاضي محكمة سيدي أمحمد في العاصمة. وأفاد أحد محامي بن حديد، الأستاذ بشير مشري، في تصريح لـ”الخبر”، قائلا: “زرت أمس موكلي فوجدته في حالة صحية حرجة، وأبلغني بأنه في زنزانة تتوفر فيها أسباب الراحة ويعامل معاملة خاصة باحترام”.

ذكر المحامي بشير مشري أن “الاستئناف في الأمر بالإيداع ضد الجنرال المتقاعد حسين بن حديد الصادر من طرف قاضي محكمة سيدي أمحمد، تقدمنا به (كدفاع) أمس أمام غرفة الاتهام، وننتظر من النيابة العامة برمجته لتحديد جلسة الاستماع، بحكم صلاحياتها، ونتوقع أن نتلقى ردا ببرمجة الجلسة بعد أسبوع أو 15 يوما”.
وتنص المادة 117 من قانون الإجراءات الجزائية: “أمر الإيداع بمؤسسة إعادة التربية هو ذلك الأمر الذي يصدره القاضي إلى رئيس مؤسسة إعادة التربية باستلام وحبس المتهم، ويرخص هذا الأمر أيضا بالبحث عن المتهم ونقله إلى مؤسسة إعادة التربية، وإذا كان قد بلغ به من قبل. ويبلغ قاضي التحقيق هذا الأمر للمتهم. ويتعين أن ينص على هذا التبليغ بمحضر الاستجواب”.
وبخصوص استئناف الأمر بالإيداع، فتنص المادة 127 من القانون ذاته بأنه “يجوز للمتهم أو محاميه طلب الإفراج من قاضي التحقيق في كل وقت، مع مراعاة الالتزامات المنصوص عليها في المادة 126. ويتعين على قاضي التحقيق أن يرسل الملف في الحال إلى وكيل الجمهورية، ليبدي طلباته في 5 أيام التالية، كما يبلغ في نفس الوقت المدعي المدني بكتاب موصى عليه لكي يتاح له إبداء ملاحظاته”.

وتتابع المادة ذاتها “وعلى قاضي التحقيق أن يبت في الطلب بقرار خاص مسبب خلال مدة لا تتجاوز 8 أيام على الأكثر من إرسال الملف إلى وكيل الجمهورية..”. فيما تشير المادة 128 بأنه “يظل المتهم محبوسا حتى يقضى في استئناف النيابة العامة، وفي جميع الحالات ريثما يستنفد ميعاد الاستئناف ما لم يقرر النائب العام إخلاء سبيل المتهم في الحال”.
ويشير محامي الجنرال بن حديد في هذه النقطة: “كهيئة دفاع، استندنا في الاستئناف إلى تطبيق المبادئ الأخلاقية، بحكم أن الأمر بالإيداع صدر في حق موكلي على الساعة الحادية عشرة والنصف ليلا”، مضيفا: “خصوصا أن توقيف بن حديد كان مخالفا لقانون الإجراءات، وكادت تكون عملية اختطاف عندما كان على متن سيارته بالطريق السريع، دون أن يكون هناك أمر بالقبض أو أمر بالإحضار”.

وعن الحالة الصحية للجنرال بن حديد، أوضح محاميه بشير مشري أنها “حالة شيخ هرم تجاوز 7 عقود، وحالة مسؤول قدم الكثير للوطن، فهل هذا جزاء من قدم الكثير لبلده”، متابعا: “وجدته لما زرته أمس بسجن الحراش، في حالة تعب شديدة وحالته الصحية حرجة، أولا بسبب عامل السن، وثانيا لتعرضه سابقا لجلطة دماغية، ومن المفروض النظر في قضيته من زاوية إنسانية وكذا ماضيه العسكري”.

ولا يرى المحامي بشير مشري دخلا للنيابة العسكرية في قضية بن حديد، موضحا: “النيابة العسكرية عندما تحرك دعوى عمومية حسب القانون العسكري، يكون ذلك بطلب شخصي من وزير الدفاع، أما في قضية بن حديد فالمتابعة جاءت بناء على شكوى تقدمت بها وزارة الدفاع الوطني لدى محكمة سيدي أمحمد، أي توجهت إلى محكمة مدنية حسب القانون العام”.
ويتابع الجنرال المتقاعد حسين بن حديد بتهم “إفشاء أسرار عسكرية وإحباط معنويات الجيش والتحريض على التمرد وحيازة ذخيرة من دون رخصة”.

ANALGERIA

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *