الثقافة والفن

الفنانة سهيلة بن لشهب وعائلتها مهددون بالموت بسبب الميراث

sohila77

اعتدى عدد من أفراد عائلة الفنانة سهيلة بن لشهب عليها وعلى إخوتها، أول أمس، في منزلهم العائلي ببوسعادة في المسيلة. وهدد المقربون الذين يطالبون بالحصول على ميراث من والدها المتوفي بالاستيلاء على المنزل العائلي وطردهم منه من دون أي وجه حق.

تعيش عائلة الفنانة سهيلة بن لشهب خريجة برنامج ستار أكاديمي 11 في وضع اجتماعي مقلقل، بعد ظهور أشخاص اعتبروا أنفسهم ورثه لوالدها المرحوم بن لشهب ثامر من دون أي إثبات قانوني. وقالت والدتها لـ”الخبر” بأن الوضع لم يعد محتملا، خصوصا وأن حياتها وحياة أبنائها في خطر. دون اثبات قانونا …

الغريب في الأمر أن هؤلاء الأشخاص هم أعمام وعمات أبناء المرحوم، الذين لم يكونوا يتجرؤون على إلحاق الأذى بأملاك المرحوم عندما كان على قيد الحياة، لأنهم لا يملكون شيئا، والمشكلة أن المرحوم لم يكن يبخل عليهم ماديا، تقول والدة سهيلة بن لشهب “فقد اشترى لكل منهم قطعة أرض لاستقرارهم مؤقتا مع العلم هذه الأراضي ملك له قانونا قبل وبعد وفاته لكن الطمع تغلب عليهم بعد وفاته”.

تزوير وافتراء

وبدأت معاناة سهيلة وعائلتها مع أقاربها، وكانت البداية حربا باردة بتقربهم من أبناء المرحوم وقاموا بسرقة وثائق و صكوك خاصة بالمرحوم ثامر بن لشهب والذي تلقائيا تحول كل أملاكه ووثائقه لأبنائه كونهم الورثة الشرعيين.

وامتدت بعدها حالة الرعب إلى حد قاموا فيه بعدة محاولات لإخراجهم من منزلهم والاستيلاء على أملاكهم المورثة لهم شرعا و قانونا. وتقول سهيلة بن لشهب بأن “هؤلاء استعملوا معنا سياسة الترهيب والتهديد وعندما لم تجدي معهم نفعا اتفقوا مع أعداء المرحوم، حيث حاولوا تزوير بعض الأوراق وفشلوا مرة أخرى فوصل بهم الطمع والخبث لاستعمال العنف ضد أبناء أيتام”.

وتقول سهيلة بن لشهب “لقد تجردوا من كل مشاعر الإنسانية وحملوا الأسلحة البيضاء في وجوهنا، وبعدها مباشرة قررت تضامنا مع أهلي بنشر رسالة صوتية لإعلان توقفي فترة معينة عن التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبسبب الإرهاق النفسي وفي هذا اليوم تهجم علينا اثنين من اعمامي وابن عمي المدعوون “ب”  و”أ” بأسلحة بيضاء وبقدرة القادر نجونا من الكارثة وهذا بحضور شهود عيان”. وتم بعدها التبليغ لمصالح الأمن بما حدث وتنقلت مصالح الشرطة على الفور وعاينت مكان الواقعة. ومع هذا كرر هؤلاء تهديداتهم لهم، وتطالب سهيلة بن لشهب بحمايتها وحماية أهلها في بوسعادة من هؤلاء، لأن لا حق لهم خصوصا وأن العدالة نظرت في الملف بخصوص الميراث ورفضت دعوى هؤلاء من التأسيس أصلا.

الجزائر: كتب لـANALGERIA زبير. ف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق