الجزائر اليوم

9 جرحى في معركة طاحنة بسبب 200 دينار بباتنة

تحول حي طريق الجزار في بريكة بولاية باتنة، الجمعة، إلى ساحة لمعركة طاحنة، بين مجموعتين من المتخاصمين، ما أسفر عن سقوط تسعة جرحى، بينهم اثنان في حالة خطيرة جدا.

واستنادا إلى شهود عيان، فإن هذه الأحداث الدامية وقعت في حدود منتصف النهار، عندما مر أحد الشباب بسوق الخضر والفواكه الموجود بالقرب من الجسر في الحي المذكور، وطلب من أحد الباعة تسديد مبلغ 200 دينار، مؤكدا له بأنها دين في ذمته وتأخر في تسديده له، لكن سرعان ما تحول الأمر إلى ملاسنات وسباب وشتائم بينهما، فقام البائع بطعن الشاب بواسطة آلة حادة على مستوى الخد، حيث تركه يسبح في بركة من الدم، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى.

ولم يهدأ الوضع فسرعان ما علم أقارب وأصدقاء هذا الأخير، فقدموا مدججين بالأسلحة البيضاء من هراوات وعصي وسيوف وخناجر وحجارة، غير أن البائع تمكن من الفرار تاركا بضاعته وسيارته المغطاة في السوق، فتم تحطيم السيارة، والعبث بالبضاعة وبعثرتها، قبل أن يستديروا إلى بائع آخر ويهاجموه.

وحاول الحضور التدخل لتهدئة الوضع وفك الشجار لكن صعب عليهم الأمر، فأصيب 3 منهم بجروح، وتعطلت حركة السير بالشارع فاضطرت السيارات وحافلات النقل الحضري إلى التوقف، حيث نزل ركابها للوقوف على مشهد الرعب. وفي هذه الأثناء امتدت ساحة المعركة على مسافة مئات الأمتار، بدءا من الجسر إلى غاية المدرسة الابتدائية، وتواصل الشجار، حيث أصيب شقيق البائع بجروح خطيرة بعد تعرضه للضرب المبرح خاصة على مستوى الرأس، ونقل في حالة يرثى لها إلى مصلحة الاستعجالات بالمؤسسة العمومية الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة، أين قدمت له الإسعافات الأولية قبل تحويله إلى المركز الاستشفائي الجامعي بباتنة لخطورة إصابته، وقد تدخلت الشرطة وعملت على تهدئة الوضع وفتحت تحقيقا في هذه القضية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق