صحة وبيئةمنوعات

جلسة تدريب لدعم إعادة استخدام مياه الصرف المُعالَجة في الزراعة بالجزائر

نظمت جلسة تدريب حول دعم إعادة استخدام مياه الصرف المعالجة في الزراعة من خلال التوعية ورفع مستوى الوعيمن قبل مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020المدعوم من الاتحاد الأوروبي في 7 ديسمبر 2017 في العاصمة الجزائرية.

 

يتم حاليًا وضع خطة الاستراتيجية الوطنية للمياه في الجزائر في جميع أنحاء البلاد من أجل إعادة استخدام مياه الصرف الصحي المُعالجة في الريّ. وقد ساهم مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020 بشكل كبير في تطبيق هذه الخطية من خلال تنظيم هذه الجلسة التدريبية بدعم من وزارة الموارد المائية في الجزائر.

وخلال الدورة التدريبية، تم إبلاغ هيئة الاتصالات في المكتب الوطني للريّ والصرف الصحي بشأن إعادة استخدام مياه الصرف الصحي المُعالجة لأغراض الريّ من أجل تطوير وتطبيق وتعميم خطة الاتصال والمعلومات ذات الصلة على مستوى كل إدارة إقليمية.

 

وقد شارك في جلسات التدريب وورشات العمل أكثر من 30 من أصحاب المصلحة، معظمهم من المديرين التنفيذيين في وزارة الموارد المائية والمكتب الوطني للريّ والصرف والمكتب الوطني للمرافق الصحية، التي تم خلالها عرض أساليب مختلفة يمكن تطبيقها على نحو فعال في البلاد.

 

في هذه الأثناء، كونوا على إطلاع على آخر المستجدات من خلال الرابط:

SWIM-H2020 SM Website

SWIM-H2020 SM LinkedIn

SWIM-H2020 SM Facebook

 

 

مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020

يهدف مشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق 2020 الممول من الاتحاد الأوروبي إلى المساهمة في الحد من التلوث البحري والاستخدام الدائم لموارد المياه الشحيحة وإدارة النفايات البلدية والانبعاثات الصناعية والصرف الصحي بطريقة صحية، وبالتالي تعزيز التكيف مع التقلبات والتغيرات المناخية بشكل مباشر وغير مباشر، مع التركيز على بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (الجزائر ومصر وإسرائيل والأردن ولبنان وليبيا والمملكة المغربية وفلسطين، و [سوريا] وتونس).

 

يتلقى مكون المجتمع المدني لمشروع آلية دعم الإدارة المستدامة والمتكاملة للمياه ومشروع آفاق التيسير من مشروع وشبكة بلوغرين التابعة للاتحاد من أجل المتوسط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *