مقالاتوجهة نظر

هل يفعلها #بوتفليقة!؟

زبير فاضل

أمام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ثلاثة سيناريوهات لا رابع لهم؛ سيكون الإعلان عن خيار واحد من بينهم خلال الأشهر القليلة القادمة.. وهو ما يترقبه الشعب المغلوب على أمره؛ ما دام منصب الرئيس هو رهان 2019 الحاسم أو القاهر!.
أولا: يلتزم بوتفليقة بما يهرج له جمال ولد عباس ويهندس له أحمد اويحيى و بقية أحزاب الكارتون.. ويقولها صراحة بأنه نعم سيترشح لعهدة رئاسية خامسة وانتهى الأمر… وهنا لا يمكن لأحد أن ينافسه على كرسي الرئاسة. ويثبت بأنه يريد أن يموت على كرسي المرادية؛ وهنا يكون لكل التطبيل والتهليل معنى وسيفرح الشهيد الحي ولد عباس!.
ثانيا: أن يعلن بوتفليقة بأنه لن يترشح لعهدة رئاسية خامسة وينسحب من السباق خلال الأشهر الأولى من السنة القادمة. ويترك لمن يشاء أن يتنافس على كرسي الرئاسة. ويعلن صراحة بأنه عاجز عن مواصلة الحكم بسبب كبر السن والمرض ويكتفي بعهداته الأربع لأنه فعلا طاب جنانو.
ثالثا: أن يبقي بوتفليقة السوسبانس قائما إلى غاية شهر فيفري أول مارس 2019؛ مع تزايد حملة دعمه كمرشح لولاية خامسة، ويقول بأنه غير قادر وسينسحب وهذا مرشحي المفضل فانتخبوه… وقد يكون وزير الداخلية الحالي نور الدين بدوي أو عبد المالك سلال أوالأخضر الإبراهيمي أول شقيقه السعيد بوتفليقة…!.

فهل سيفعلها فعلا بوتفليقة!؟

fadelzoubir@yahoo.frest

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق