منوعات

هكذا فر رجل الأعمال بوشي غرداية “الثعلب” الى فرنسا بمساعدة “جنرال”

كاتب ضبط متهم بتسريب المعلومات و تسهيل فرار الثعلب و اخر متهم بانتحال صفة وكيل الجمهورية

النيابة تستقبل شكاوى جديدة ضد الثعلب و إسم الجنرال مناد يتكرر بها

شرعت نيابة محكمة غرداية في الضرب بيد من حديد بدون إستثناء في كل ما يتعلق بقضية رجل الأعمال الفار المدعو الثعلب الذي إرتبط اسمه بإسم الجنرال مناد في كل القضايا المتابع بها خاصة بعد ورود معلومات حول وجود تواطؤ معه من داخل المحكمة حيث تم مباشرة تحقيق معمق أشرف عليه وكيل الجمهورية شخصيا مع تحديد ضباط محنكين في سرية تامة ليتم توقيف عدد من المشتبه بهم من بينهم كاتبي ضبط الى جانب محاميين سيتم إستدعائهم بعد إخطار نقابة المحامين بصفتهم طرف غير مسموع في القضية

الأنتربول يؤكد دخول رجل الأعمال الفار الى فرنسا و جنرال ساعده على الهرب

و حسب المعلومات المتوفرة “للنهار” حول القضية فان تحريات الشرطة الدولية أكدت دخول رجل الأعمال الفار من الجزائر الى مطار مارسيليا بفرنسا قادما من مطار نيامي بالنيجر بعدما وصلته معلومات حول صدور مذكرة توقيف من محكمة غرداية بحقه نتيجة دعاوى قضائية بالنصب و الإحتيال من طرف عدد من الضحايا من بينهم مدير صحة سابق سلب منه بيته المتواجد بإسطاوالي بالعاصمة و باعه للجنرال مناد عن طريق النصب، حيث كشفت التحريات انه تمكن من التسلل عبر الحدود الجنوبية بالجزائر الى النيجر و بعدها تنقل الى العاصمة النيجرية نيامي أين ساعده جنرال كبير هناك بالنيجر على ركوب الطائرة المتوجهة نحو فرنسا بواسطة وساطة من شخصية كبيرة لها فائدة في هروبه من الجزائر.

كاتب ضبط متهم بإفشاء أسرار التحقيقات للثعلب

هذا و كشف سجل مكالمات رجل الأعمال الفار “الثعلب” عن وجود إتصالات بينه و بين كاتب ضبط يعمل بمحكمة غرداية حيث تم توقيفه و التحقيق معه بتهمة تسهيل فرار شخص مبحوث عنه و إفشاء أسرار و اساءة استغلال الوظيفة خاصة ما تعلق بمذكرة التوقيف الصادرة ضده ليتم بعدها اجراء عدد من التفتيشات لكل من اقامة سياحية غير مرخسة ملك للثعلب الى جانب توقيف سائق الثعلب و عامل اخر بالاقامة اين تم تحويلهم الى وكيل الجمهورية و من ثم لقاضي التحقيق الذي امر بوضعهم تحت الرقابة القاضية لغاية اكمال التحقيقات

التحقيقات تكشف كاتب ضبط كان ينتحل صفة وكيل جمهورية أوقف في حفل زواجه

هذا و توالت عملية التصفية ضد كل المشتبه في تورطهم من داخل محكمة غرداية أين تم التحقيق في رسالة مجهولة وردت الى المحكمة منذ أكثر من شهر و نصف حيث أثبت سجل الرسائل النصية الخاصة بأحد كتاب الضبط عن تورطه في إنتحال صفة وكيل جمهورية مساعد و اتهم بانه كان يقدم نفسه لعدد من الاشخاص الذين لهم قضايا بالمحكمة على اساس انه وكيل جمهورية و يمكنه مساعدتهم في الملفات حيث تم اصدار مذكرة توقيف و احضار و تمديد الاختصاص خاصة و انه كان في عطلة بعدما حدد موعد زواجه في هذا التوقيت ليتم توقيفه في حفل زواجه و سماع عائلة الزوجة و شهود حول الهوية التى قدمها و من ثم تم تفتيش منزله ليتم العثور على وثائق قضائية لشخص تم توقيفه الى جانب توقيف كاتبين عموميين و شخص ثالث و التحقيق مع شخص مسجون ليتم احالتهم على وكيل الجمهورية الذي امر بايداع كاتب الضبط و ثلاثة متهمين في القضية بتهم جناية تكوين عصابة اشرار لغرض ارتكاب تهم انتحال صفة و النصب و الاحتيال و اساءة استعمال السلطة و قبول مزية غير مستحقة للمتهم الرئيسي الذي هو كاتب ضبط الى جانب توجيه تهم المشاركة و تهم اخرى للمتهمين المتبقيين فيما استفاد الكاتبين العموميين من الافراج فيما تم توجيه الاتهام لمحاميين بصفتهم اطراف غير مسموعة سيتم استدعائهم بعد اخطار نقابة المحاميين.

ضحايا الثعلب يجرون الجنرال مناد في القضية

مدعو الثعلب برفع شكاوى لذى النيابة اخرها شكوى تقدم بها رجل اعمال معروف مفاده تعرضه للنصب و الإحتيال من طرف الثعلب بعدما أوهمه بوجود فيلا ملك للجنرال مناد استفاد منها من عند مرقي حيث إتفقا على تحويلها بإسمه مباشرتا مقابل دفع مبلغ 2.1 مليار سنتيم، حيث تنقلا الى مكتب الجنرال مناد و اتفقا على تحويل ملكية قطعة ارض قيمتها 1.4 مليار سنتيم و تسليمهم مبلغ 7 ملايين دينار نقدا أين وافق الجنرال مناد على ذلك ليتضح في الاخير أن كل الامر عبارة عن كذب و أنه وقع ضحية نصب و إحتيال أين ينتظر إستدعاء الجنرال مناد بمحكمة غرداية من أجل سماعه في التهم.

فتح تحقيق في صفقات الثعلب …اولها صفقتة مع الخطوط الجوية الجزائرية

كما تم فتح تحقيق في كيفية تمكن رجل الاعمال الثعلب في الحصول على صفقة من الخطوط الجوية الجزائرية بعدما شارك في مناقصة منافسا بذلك فنادق فخمة و مصنفة لاجل مبيت طواقم الطائرات و الغريب في الامر انه فاز بالصفقة بالرغم من انه لا يملك وثائق لاقامة سياحية و انما يملك سجل تجاري لمرقد فقط اين بادرت السلطات المحلية في اصدار امر بتشميع مرقده رفقة عدد من الاقامات السياحية .

أمر بالقبض الدولي ضد “الثعلب” و قضيته ستجر أسماء ثقيلة أمام العدالة

هذا كما اصدرت محكمة غرداية امر بالقبض الدولي ضد رجل الاعمال الفار الثعلب من اجل تسلمه من السلطات الفرنسية في اطار اتفاقيات تسليم المجرمين فيما تواصل المصالح القضائية و التحريات لاجل كشف كل اتصالات رجل الاعمال الفار المثير للجدل خاصة و انه عرف عنه علاقاته المتعددة مع مسئولين كبار اين ينتظر ان تجر التحقيقات في قضيته اسماء من الوزن الثقيل لتتحول قضية الثعلب الى رمز في محاربة الفساد بعد قضية كمال البوشي التى أسقطت أسماء كبار خاصة بعد اوامر رئيس الجمهورية و توصيات وزير العدل في متابعة كل الاشخاص الذين يتورطون في قضايا فساد مهما ما كانت مناصبهم أوأسمائهم.

 

طالع أيضا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *