الرياضة الآن

هل يعيش بلماضي تحت الضغط فعلا!؟

يدرك مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم بأن مباراة غد أمام منتخب البنين تكتسي أهمية بالغة له وللمنتخب، وهي في نظره محطة حاسمة في مشواره مع “الخضر”، رغم إلحاحه على أن الوقت وحده كفيل بإعادة بناء منتخب قوي.

 ما قاله جمال بلماضي في الندوة الصحفية التي عقدها، أول أمس، خاصة بخصوص عدم قدرته، في الوقت الحالي لمعاينة عدة لاعبين من البطولة المحلية، بحكم قلة المواعيد الرسمية (تواريخ الفيفا)، يقدّم مؤشرات قوية بأن رسالة الرجل للجماهير الجزائرية تندرج في سياق التأكيد على أن كسب نقاط خلال المواجهتين المزدوجتين أمام البنين يأتي في مقدمة الأولويات، لأن الحسابات الحالية في المجموعة، بعد إجراء مباراتين وما ينتظر “الخضر” من مهمة صعبة خلال تنقلهم إلى البنين والطوغو على التوالي، تجعل المنتخب في وضع غير مريح، بل إن أي إخفاق في تحقيق الفوز غدا أمام البنين سيزيد من حدة الضغط على بلماضي نفسه وسيزيد من متاعب “الخضر” الذين يراهنون على الانتفاضة والتصالح مع الأنصار، والتأكيد أيضا على أن عهد الانتصارات عائد من ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة.

وركز جمال بلماضي كثيرا على الجانب المعنوي، رغم أن خلافاته مع سعدان خرجت إلى العلن في ظرف غير مناسب، وإذا كان بلماضي قد أخطأ بدوره في الردّ على “الشيخ”، إلا أنه يحاول التدارك من أجل جعل اللاعبين بعيدا عن المشاكل القائمة، حتى يتم التركيز على مباراة البنين التي ستشهد بعض التعديلات حتما على التشكيلة الأساسية التي واجهت غامبيا يوم 8 سبتمبر المقبل، كون المدرب الوطني الجديد يعلق آمالا كبيرة على تحقيق أول فوز له في أول مباراة له داخل القواعد.

وقد أجرى المنتخب الوطني، أمس، حصة تدريبية بملعب مصطفى تشاكر الذي أصبحت أرضيته في أفضل حالة، وقد بدا بلماضي مرتاحا من هذا الجانب وهو يعاين، أمس الأول، الأرضية برفقة مناجير المنتخب حكيم مدان، حيث وضع المدرب الوطني معالم التشكيلة الأساسية التي سيواجه بها منتخب البنين، الذي يقاسم “الخضر” المركز الريادي مؤقتا بأربع نقاط، مقابل نقطة واحدة لمنتخبي الطوغو وغامبيا.

وإذا كان بلماضي يعيش تحت الضغط بسبب أهمية المباراة التي لا يراها حاسمة رغم كل المؤشرات التي تحيط بها، فإن الضغط سيزيد أكثر على الاتحادية المتخوفة من الحكم الغيني سيكو أحمد توري، خاصة وأن الأخير الذي أدار في وقت سابق مباراة “الخضر” أمام لوزوتو في عهد رايفاتس، لاحقته انتقادات شباب بلوزداد، بعد أن اتهمه مسيرو الفريق بالتسبب في إقصاء فريقهم من كأس الكاف في الدور الثالث، بعد تعادل سلبي أمام ميموزا الإيفواري بالجزائر وكان سيكو حكم المباراة.

ومن المقرر أن يجري منتخب البنين حصة تدريبية مساء اليوم بملعب مصطفى تشاكر في نفس توقيت المباراة، فيما يراهن بلماضي على الدعم الجماهيري الكبير لاجتياز امتحان البنين بنجاح الذي يضمن له مواصلة العمل وتصحيح الأخطاء بأكثر راحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق