العالم اليوم

فيديو يفضح الشرطة الفرنسية

وثق شاهد بهاتفه لحظات صادمة لعناصر الشرطة الفرنسية بينما تحاصر أحد متظاهري “السترات الصفراء” وتنهال عليه ضربا بطريقة وحشية.

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية مقطع صوره أحد الصحفيين الفرنسيين ويدعى نيكولا غريروار، ونشره عبر “تويتر”، وعلق عليه بالقول “الشرطة الفرنسية بكل برودة دم”.

ويرصد المقطع، الذي تم تصويره مساء السبت، 8 عناصر من شرطة مكافحة الشغب تلاحق متظاهرا في أحد شوارع باريس، قبل أن تسقطه أرضا وتشرع في ركله وضربه بالهراوة، في تصرف غير أخلاقي ومتوحش.

وعبر مشاهدو الفيديو عن سخطهم من الحال التي آلت إليها فرنسا، مشيرين إلى أن تصرف الشرطة ضد المتظاهر ينم عن تفاقم الأزمة في البلاد، الأمر الذي يضع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمام تحد صعب، هو الأسوأ منذ أكثر من 10 سنوات.

Ils poursuivent et massacrent à 5 un homme au sol ❗️Comment expliquer que la France soit devenue une dictature ?Le responsable est le donneur d’ordres, qui préfère la violence d’une répression sanguinaire à la démocratie

Gepostet von David van Hemelryck am Sonntag, 2. Dezember 2018

وأكد بعضهم أن الشرطة لا يمكنها أن تتصرف بهذه الطريقة، إلا في حال تلقت أوامر من وزارة الداخلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *