تكنولوجيا وهواتف

“نوض”… جهاز يجبرك على النهوض عندما يتغلب عليك النعاس خلف مقود مركبتك

موسى بوسحابة: استغلال التكنولوجيا للبحث عن حلول للتقليل من حوادث المرور... هذه هي مهمة الشركة NOD الناشئة

ابتكار جديد سيحدث ثورة في عالم المركبات… صاحبه شاب جزائري من ولاية تلمسان… استطاع أن يجعل من خطر السياقة في حالة تعب محور انشغاله وإشكالية يجب البحث لها عن حلول للتقليل من كوارث حوادث المرور في الجزائر والعالم بأسره. بلهجة جزائرية بحثة أعطاه اسم “نوض” وصار من فكرة وهاجس يؤرقه إلى مشروع مؤسسة ناشئة ومشروع يلقى الإهتمام والتشجيع والثناء.

  • كتب لANALGERIA زبير فاضل

يقول صاحب المشروع موسى بوسحابة الذي التقيته في المركز الدولي للمؤتمرات بالجزائر العاصمة؛ والخجل يتملكه، عندما صعد على المنصة لعرض تطور فكرة مشروعه كونه كان يرتدي لباسها شبابيا يميل إلى الرياضي؛ وأخبرته أن لا مشكلة في ذلك ما دمت في الشخصية ونظيف ومحترم الهندام بأن “نوض” هو أشبه بمولوده الجديد.

ويضيف موسى بوسحابة قائلا: “بما أنني أهوى عالم السيارات، لطالما كنت أبحث عن حلول للتقليل من حوادث المرور، وبما أن تخصصي تقني فقد كنت مطلعا على بعض الحلول المقدمة في هذا المجال، ومن هنا أتت فكرة عمل جهاز لتنبيه السائق عند النوم، فهذه التقنية لا توجد إلا في السيارات الفاخرة”.

في حقيقة الأمر؛ يضيف موسى بوسحابة “لم أكن أعلم مدى خطورة السياقة في حالة التعب والنعاس، إلى أن فوجئت بذلك في أمسية زفاف أختي عندما كنا عائدين في ساعات متأخرة من الليل كنا على وشك الوقوع في حادث، حيث كان أحد أقربائي خلف المقود وهو مرهق، وفي لحظة غفلة تغلب عليه النعاس، ولولا تدخل مرافق السائق لحدثت الكارثة، وهذا ما حفزني أكثر لأستمر في المشروع”.

ومن خلال مشاركته في برنامجELIP تمكن أسامة الشاب الخلوق والطموح جدا؛ من الانتقال من مرحلة الفكرة إلى غاية تجسيد النموذج الأولي الذي يخضع دائما للتطوير والتجارب للوصول إلى المنتج النهائي.

هذا الأخير وحسبه “سوف يساهم بشكل كبير في التقليل من حوادث المرور التي حسب المدير العام للمركز الوطني للأمن والوقاية عبر الطرقات فإن 35% من حوادث المرور سببها النوم أثناء السياقة وترتفع هذه النسبة في شهر رمضان”.

وتتلخص طريقة عمل الجهاز؛ حسب موسى بوسحابة، في أن تكون عن طريق تحليل وجه السائق وجميع ملامحه بواسطة كاميرا عالية الدقة، وفي ثانية واحدة فقط يستطيع الجهاز ملاحظة غفلة السائق فيقوم مباشرة بإعطاء تحذيرات سمعية للتوقف في أقرب محطة راحة
الجهاز موجه خصيصا للذين يقطعون المسافات الطويلة كسائقي الحافلات، سيارات الأجرة وعربات نقل البضائع.

ويبقى في الأخير التأكيد على أن كل سائق معرض لحالات التعب والنعاس؛ ولكن بنسب متفاوتة من شخص لآخر وتحت عدة عوامل كنقص النوم، السياقة الليلية وتأثير بعض الأدوية.
كما أنه من بين أهداف مشروع جهاز “نوض” القيام بحملات تحسيسية وتوعوية عبر الوطن في هذا الموضوع تحت شعار “سياقة يقظة لطرقات آمنة”.

ز. ف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *