فيديو اليوممنوعات

بالصور والفيديو: خيمة الأكل التقليدي في باب الزوار… عنوان للذوق والخدمة المتميزة

الشخشوخة والكسكس حاضران و"المصور" للمناسبات والأفراح أيضا

  • مسير الخيمة محمد زراري: نحن واجهة للسياحة والأجانب ينبهرون بكل الأطباق والديكور التقليدي
  • نجوم الفن والرياضة يفضلون الخيمة ويثنون على حسن الخدمة والاستقبال

تفتح أبوابها يوميا كواجهة للسياحة الجزائرية والتعريف بالأكل التقليدي الجزائري لمنطقة بوسعادة في المسيلة، هي خيمة باب الزوار في العاصمة، التي تبقى بصمة فارقة بشهادة طل من زارها وتذوق أطباقها الشهية.

  • كتب: زبير فاضل

منذ سنتين بدأت المغامرة الجميلة التي وقف عليها أصحاب الخيمة المكونة من طابقين في باب الزوار، ومنذ سنة التجق بتسييرها الشاب محمد زراري، الذي أعطاها كل ما يملك من كفاءة وأفكار لجعلها مقصدا للجزائريين والأجانب.

ويقول المتحدث في لقاء مع موقع “أنا الجزائر” بأن “القعدة المانيلية أو العروبية تستهوي كل زبائن الخيمة، خصوصا وأن الديكور يجعلك تسافر من دون أي تعب من قلب الحي ومجمع الأعمال في باب الزوار بالقرب من فندق “إيبيس” إلى منطقة المسيلة والحضنة”.

ويضيف “عندما يزورنا الأجانب خصوصا لا يرغبون في مغادرة المكان بعد الانتهاء من تناول الأطباق التقليدية كالشخشوشة والزفيتي والكسكس والرشتة وينبهرون كذلك بكأس الشاي الصحرواي الذي نقدمه لهم”.

ويسهر على تحضير الأطباق التقليدية الشهية الشيف مفتاح لطرش وتساعده سيدة تسهر على وضع لمستها في أطباق الكسكس والرشتة، ويقول الشيف بأن أغلب الزبائن معجبون بالذوق وهو الأهم، لأن إرضاؤهم غايتنا”.

  • صوررة: أول طبق شخشوخة تم تحضيره في الخيمة منذ سنتين
  • رابط صفحة خيمة باب الزوار على الفايسبوك ضغط هنا

  

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *