مقالات

بين برلمان الشكارة وبرلمان الشارع!

برلمان الشارع أصبح يقوم بالرقابة القبلية على الأداء السياسي والاقتصادي والإداري للسلطة والمعارضة على السواء.. ها هو برلمان الشارع يمارس الرقابة حتى على المعارضة المجتمعة في عين البنيان، فقامت هذه المعارضة بالالتفاف على الحراك السياسي بما أعلنته في هذا الاجتماع لمجرد أن قدمت لبرلمان الشارع نتائج عملها. 
ماذا لو كان برلمان الشارع هذا هو بالفعل له وجود في برلمان الحقيقة، برلمان يمارس الرقابة السياسية والاقتصادية على أداء السلطة التنفيذية بالصورة المطلوبة التي يؤدي بها برلمان الشارع اليوم دوره في الرقابة على ما يحدث في البلاد؟!
أليس من العجيب فعلا أن يقوم برلمان التزوير والرداءة والشكارة بمناقشة الخلافات داخل الحزب الحاكم الآفالان حول موضوعات الكادنة والتصحيحيات المتتالية داخل هذا الحزب وداخل هذا البرلمان بصورة بائسة، في حين يقوم الشعب بمناقشة القضايا الحيوية للأمة في الشارع؟!
أليس من العبث التأسيسي أن يتواجد برلمان في الأمة بهذا المستوى وبهذا الفهم للسياسة والسيادة والقانون في شعب لديه هذا الفهم الرائع في الشارع لمسائل الحكم والسياسة؟!
هل يدعي هؤلاء أنهم يمثلون الشعب فعلا يمكن أن يمارسوا السياسة باسمه والحالة التأسيسية الآن هي على ما هي عليه الآن.
لا يمكن أن يتصور عاقل أن أمة مثل الأمة الجزائرية بهذا الوعي الهائل سياسيا يمكن أن يحكمها نواب وحكومة وسلطة بهذا المستوى من الفهم السياسي لما يريده الشعب. 
البلاد بالفعل في محنة وبحاجة إلى إجراءات سريعة وعاجلة قد تكون مؤلمة ولكنها ضرورية لإعادة التوازن الفعلي للعقل السياسي الذي يسير البلاد. 
[email protected]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *