العالم اليوم

بنكيران: اعتماد الفرنسية في التعليم المغربي “مصيبة وفضيحة”

انتقد عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة المغربية السابق، حزب العدالة والتنمية (قائد الائتلاف الحكومي)، بعد مصادقة لجنة برلمانية على مشروع قانون يعتمد الفرنسية في التعليم .

جاء ذلك في تصريحات لبنكيران الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبر تقنية المباشر بمنصة التواصل الاجتماعي”فايسبوك”، في وقت متأخر من ليلة السبت إلى الأحد.

والثلاثاء الماضي، وافقت لجنة برلمانية بمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان)، بالأغلبية على قانون لإصلاح التعليم، تسمح إحدى بنوده بتدريس بعض المواد باللغة الفرنسية.

وقال “اللغة العربية مسألة مبدأ، حزب له مرجعية إسلامية (في إشارة إلى العدالة والتنمية) يتنازل عن اللغة العربية في التعليم، ويحل محلها لغة الاستعمار هذه مصيبة وفضيحة”.

وأوضح بنكيران أن “ تصويت حزبه في اللجنة سينعكس على شعبية الحزب”. وتابع قائلا “ مفهوم أن تكون ضغوط في السياسة لكن هناك حدود لا يجب أن يتراجع عنها الإنسان”.

وأوضح أن “اللغة العربية تتعلق بالمبادئ والرجولة، ونحن لسنا أول من مورست عليه ضغوط، فقد مورست على حزبي الاتحاد الاشتراكي والاستقلال(عندما كان يقودان الحكومات السابقة)”.

ودعا بنكيران إلى التراجع عن فرنسة التعليم في هذا المشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *