الثقافة والفن

الفنانة إيناس عبدلي في أمريكا لتدعيم لغتها الإنجليزية

بإصرارها الدائم على أن الدراسة وتحسين مستواها في اللغة الإنجليزية هما مفتاحها للنجاح وتحقيق مستقبل زاهر. تتواجد فنانة الصغيرة ونجمة سلسلة “دارنا شو” في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية في فترة دراسية صيفية بالتعاون مع فرع “EF” (الدراسة أولا) بالجزائر رفقة عدد من التلاميذ الجزائريين من نفس فئتها العمرية تقريبا.

كتب: زبير فاضل
إيناس عبدلي صاحبة ال14 عاما؛ تخوض هذه التجربة للمرة الثانية على التوالي بعد عطلة دراسية بالتعاون مع نفس المعهد لتطوير تعليم اللغات الأجنبية عبر العالم؛ قادتها إلى العاصمة البريطانية لندن في فصل الشتاء.
وتسعى إيناس التي تعد واحدة من بين أهم المؤثرات على مواقع التواصل الاجتماعي؛ خصوصا الأنستغرام واليوتيوب؛ إلى أن تكون اللغة الإنجليزية التي تجديها حديثا وكتابة هي مفتاحها الأساسي تحضيرا لامتحان شهادة التعليم المتوسط والمرحلة الثانوية والجامعية بتأطير من العائلة.


واختارات إيناس عبدلي أن تنقل كل تفاصيل دراستها الصيفية في نيويورك على منصاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا الأنستغرام وسنابشات. وهذا من أجل تحفيز من يرغب في التعرف أكثر على برامج معهد EF على التسجيل في مختلف البرامج المتوفرة حسب الحاجة والطلب.
وكانت إيناس عبدلي أنها تصوير حلقات برنامج الطبخ “ماكلة بنينة” مع زميلتها نورهان زغيد قبل موعد السفر إلى أمريكا كما أنهت أيضا عددا من المشاريع الفنية والإشهارية، في انتظار عطلتها الصيفية الحقيقية والفعالية مع عائلتها الصغيرة بعد عيد الأضحى المبارك. وهي الآن بصدد دراسة عروض فنية عدة تتماشى مع البرمجة الخريفية على القنوات التلفزيونية الخاصة؛ والتي رفضت الكشف عنها في الوقت الراهن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *