الثقافة والفن

إيداع 3 متهمين الحبس المؤقت تسببوا في كارثة حفل سولكينغ

أمر قاضي التحقيق المكلف بملف الحادث الذي وقع خلال الحفل المنظم يوم 22 أوت الماضي بمعلب” 20 أوت 1955 ” ببلوزاداد في الجزائر العاصمة،  والذي خلف 5 وفيات، بوضع ثلاثة متهمين رهن الحبس المؤقت من بين المكلفين بتنظيم الحفل.
و جاء في بيان لمحكمة سيدي امحمد مساء أمس الأحد، نقلته وكالة الأنباء الجزائرية، أنه “بعد الانتهاء  من التحريات الأولية المتبعة في شأن تلك الحادثة المؤلمة التي وقعت خلال الحفل المنظم ليلة الخميس الموافق لـ 22/ 8 /2019  بملعب 20 أوت 1955 ببلوزداد والذي أدى إلى وفاة خمسة أشخاص، تم بتاريخ 9ـ 9 ـ 2019 تقديم أطراف القضية أمامنا ليتم توجيه الاتهام للمتورطين في القضية أين أصدر السيد قاضي التحقيق المكلف بالملف بعد استجواب المتهمين عند الحضور الأول أوامر بوضع ثلاثة متهمين رهن الحبس المؤقت من بين المكلفين بتنظيم الحفل المذكور”.
وأشار البيان إلى أن التحقيق القضائي لا يزال مستمرا لتحديد المسؤوليات .
واستدعت محكمة سيدي أمحمد، يوم 09 سبتمبر الجاري، أكثر من 32 شخصا، للتحقيق معهم، في حادث حفل المغني سولكينغ.
وشمل التحقيق كل من رئيس بلدية بلوزداد والوالي المنتدب، وكذلك المدير السابق للديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة “أوندا”، بن شيخ، الذي أودع لاحقا الحبس المؤقت.
كما استمع قاض التحقيق إلى جميع الأطراف التي لها علاقة مباشرة بتنظيم حفل سولكينغ للتحري حول ملابسات الحادث الذي أودي بوفاة خمسة أشخاص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *