الثقافة والفن

فرنسا حاضرة في الطبعة 24 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب

في إطار الطبعة 24 لمعرض الجزائر الدولي للكتاب، الذي تقام فعالياته من 31 أكتوبر إلى 9 نوفمبر 2019، تستقبل سفارة فرنسا في الجزائر والمعهد الفرنسي في الجزائر زوار المعرض في الجناح المركزي، الذي يتربع على مساحة 66م2.

هذه السنة أيضا، تحتفي فرنسا بالأدب الفرنسي والفرانكفوني، ببرمجة في مستوى التظاهرة والعلاقات الثقافية والديبلوماسية والتاريخية التي تجمع البلدين. روايات، أشعار، أشرطة مرسومة، مقالات وشهادات… الجناح الفرنسي يتماشى مع جميع الأذواق.

سيحضر عدة كتّاب لتقديم مؤلفاتهم والحوار مع الجمهور، إذ يشرفنا استقبال دافيد ديوب، كاتب فرانكو-سنغالي حائز على جائزة اختيار غونكور الجزائر 2018 في طبعتها الأولى عن روايته Frère d’âme، الرواية التي نالت كذلك جائزة غونكور لطلبة المدارس الثانوية سنة 2018. كما ستكون النسخة العربية للرواية، التي دعمت ترجمتها سفارة فرنسا في الجزائر، حاضرة في المعرض.

وجوه بارزة أخرى من الأدب الفرانكفوني ستكون حاضرة على غرار أليكسيس جيني، الحائز على جائزة غونكور 2011 عن روايته L’Art français de la guerre، والذي سيقدم روايته الجديدة
Féroces infirmes. يحضر معنا أيضا جاك فيرنانديز، أوليفي رولين، بوريس تشيرولنيك، هدى بركات، دالي فرح، جون بوفان، أنييس شبيكل، كريستيون فيلين وآخرين.

ككل سنة، هناك أيضا برمجة خارج أسوار المعرض، إذ سيتم تنظيم لقاء مع باتريك بوافر دارفور، يوم 2 نوفمبر على الساعة 18 مساء في المدرسة العليا الجزائرية للأعمال، ولقاء مع جون ماري بلاس دوروبلاس في المعهد الفرنسي بالجزائر العاصمة يوم 4 نوفمبر على الساعة 18:30 مساء، والذي سيقدم آخر إصداراته Le Rituel des dunes ويتطرق إلى إقامته الأدبية في الصحراء، من تنظيم المعهد الفرنسي في الجزائر.

يختتم بيير بوهلر، سفير ورئيس المعهد الفرنسي، هذين الأسبوعين الأدبيين بمحاضرة، يوم 9 نوفمبر على الساعة 18 مساء في المعهد الفرنسي بالجزائر العاصمة، حول سياسة التعاون الثقافي لفرنسا.

كما يخصص الجناح الفرنسي فضاء للطفل، من خلال عدة لقاءات وورشات مبرمجة طيلة أيام المعرض ومن تنشيط مؤلفين شباب ذوي ريشة رفيعة، على غرار أودري جاكمين وصوفي لاروش والقائمين على المكتبة الرقمية للمعهد الفرنسي بالجزائر العاصمة.

الجناح الفرنسي سيكون أيضا فضاء للاستعلام حول مختلف الخدمات التي تقترحها المعاهد الفرنسية في الجزائر : دروس اللغة الفرنسية، خدمات كامبوس فرانس، نشاطات التعاون التي يقودها مكتب الكتاب بالجزائر العاصمة. كما يخصص الجناح الفرنسي، للمرة الأولى، فضاء للمدرسة العليا الجزائرية للأعمال التي ستقدم عروضها التكوينية للطلبة والجمهور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *