منوعات

مقتل شرطي طعنا على يد مجنون ببواسماعيل في تيبازة

لقي شرطي يعمل بأمن الدائرة ببواسماعيل في تيبازة حتفه مساء أمس الثلاثاء متأثرا بالجروح الخطيرة التي تعرض لها على إثر تلقيه طعنات سكين في الصدر من طرف مجنون ستيني.

الشرطي ماسكر نجيب ابن مدينة القليعة في العقد الخامس من العمر ، كان يؤدي عمله كعون أمن بدائرة بواسماعيل، عندما تدخل للجم شخص يبلغ من العمر 65 سنة عن التفوه بكلام بذيئ على مسمع من العامة، غير أن الأخير باغته بطعنات سكين على مستوى القلب اسقطته أرضا وتسببت له في نزيف حاد نقل على إثره إلى مستشفى الحكيم فارس يحي بالقليعة قبل تحويله على جناح السرعة نحو مستشفى مصطفى باشا الجامعي بالجزائر العاصمة أين لفظ انفاسه الأخيرة متأثرا بحراحه.

وأفاد شهود عيان أن الجاني رجل ستيني مختل عقليا حل بمدينة بواسماعيل أواخر الصائفة الماضية تم توقيفه من طرف مصالح الأمن في انتظار اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه، فيما خلفت حادثة الطعن حالة من الاستنفار في أوساط زملاء الضحية وأصدقاءه وسكان مدينة القليعة لاسيما وأن الضحية يتمتع بسعة طيبة بين أبناء مدينته الذين يشهدون له بحسن الخلق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *