مال وأعمالمنوعات

متعاملون أوروبيون في زيارة عمل إلى الجزائر للالتقاء بمهني لحوم البقر

إطلاق برنامج أوروبي لترويج لحوم البقر في السوق الجزائري

نظم البرنامج الترويجي للحوم الأبقار الأوروبية في السوق الجزائري اليوم بالجزائر العاصمة، ندوة صحفية حول فرص الأعمال الجزائرية-الأوروبية في إختصاص لحوم البقر.

تملك الجزائر سوقا كبيرة في مجال اللحوم الحمراء، حيث تشكل اللحوم مكونا أساسيا لا يمكن الاستغناء عنه في فن الطبخ الجزائري، كما تعتبر غذاء رئيسيا في أغلب الأطباق التي يتم إعدادها في المناسبات الكبرى (حفلات الزواج والولادة، حفلات الاستقبال، شهر رمضان المعظم، إلخ.)

غير أن نسبة الاكتفاء الذاتي في مجال اللحوم لا تتعدى 55 % في السوق المحلي، إذ تحصي الجزائر حوالي 2 مليون رأس بقر و25 مليون رأس غنم فقط، وهي كميات غير كافية بالمقارنة مع حاجيات السكان الذي يفوق عددهم 40 مليون نسمة.

وفي هذا الظرف بالذات، تدخل لحوم البقر الأوروبية السوق المحلي لتقديم أفضل جودة بأحسن الأسعار للمستهلك الجزائري، مستفيدة بذلك من القرب الجيوغرافي بين أوروبا والجزائر لتقليص الكلفة.

ويتعلق الأمر هنا بتوفير لحوم أوروبية ذات جودة عالية في السوق الجزائري، تم إنتاجها وفق نمط تربية طبيعي (في فرنسا على سبيل المثال، تتغذى الأبقار الموجهة لإنتاج اللحوم من العشب والتبن بنسبة 80 % ومن المنتجات النباتية القادمة من المزرعة بنسبة 92 % مع إمكانيات مثالية لتتبع مسار الإنتاج، والذي يعد إجباريا في كامل أوروبا. وتتمتع المنتجات الغذائية الأوروبية التي تنبع من التاريخ الغني للأقاليم الأوروبية، بشهرة عالمية بفضل قيمتها الغذائية العالية وتشكيلة الأذواق التي تبهر المتذوقين الأكثر تطلبا.

وتتم تربية الأبقار على أراضي تتمتع بمناخ محيطي معتدل يحفز على نمو العشب، كما أنها تتميز بتنوع سلالاتها التي تأتي من أقاليم وجهات جد متنوعة (في فرنسا مثلا يوجد 22 سلالة من بينها 11 سلالة موجهة لإنتاج اللحوم).

ويمتاز إنتاج لحوم البقر الأوروبية أيضا بتقطيعه الدقيق والاستثنائي، والذي شكل محور عرض قام به جزار أوروبي، على هامش الندوة الصحفية.

وللترويج لهذا المنتج عالي الجودة، قام وفد يضم متعاملين أوروبيين قدموا من فرنسا على وجه الخصوص، بزيارة إلى الجزائر بهدف استكشاف السوق الجزائري وبحث فرص الأعمال مع المهنيين الجزائريين في إختصاص اللحوم الحمراء.

وتم في هذا الإطار تنظيم ملتقى تقني لتقديم الاختصاص، أمس الثلاثاء 17 أفريل 2018 بالجزائر، استهدف بالأخص فئة مستوردي وبائعي الجملة للحوم، الجزارين التقليديين، ومهنيي المطاعم للتشجيع على استخدام المنتج الأوروبي في السوق والتعريف به على أوسع نطاق. ونظمت خلال هذه التظاهرة مواعيد أعمال بين المنتجين الأوروبيين والمتعاملين المحليين.

يذكر أن أوروبا تحتل المركز الثالث عالميا من حيث إنتاج لحوم الأبقار بـ 7,8 مليون طن حسب إحصائيات سنة 2016. وتنتج فرنسا لوحدها 20 % من إجمالي الإنتاج الأوروبي لتكون بذلك على رأس المنتجين في القارة العجوز.

 

بخصوص البرنامج الأوروبي:

إن البرامج الأوروبية هي مشاريع يمولها الاتحاد الأوروبي، تسعى بواسطة الأنشطة الاتصالية التي تقوم بها قصد تثمين أساليب الإنتاج الأوروبية السليمة، الصحية والمستدامة، وبالتالي تدعيم الأنشطة المسطرة في قطاعات الفلاحة والبيئة والحماية الصحية للمستهلكين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق