الجزائر اليوم

بن يونس يصف ولد عباس بـ”شخص معقد”

وجها لوجه... إلى أين؟

 رد رئيس الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس، بالثقيل على أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، ووصفه بـ”شخص معقد”، وذلك إثر عدم تقبل ”الطبيب” انتقادات وجهها له بن يونس بخصوص حديثه في كل مرة عن الرئيس بوتفليقة. 

وقّع بن يونس، بيانا شديد اللهجة خص به ولد عباس، بعدما قام هذا الأخير بوصف رئيس الحركة الشعبية الجزائرية بـ«أوصاف قاسية”، أول أمس، خلال اجتماع حزبي له بالجزائر العاصمة، على خلفية ما صدر عن بن يونس الذي لام ولد عباس على محاولته احتكار الرئيس واستغلال الحديث باسمه لـ«ضمان بقائه في الأفالان”.

وذكر بن يونس في البيان: ”في تصريح غير مسؤول ومهيــن صادر عن شخص  معقد، لأنـّــه لــــم يكن يومـــــاً مساندًا تاريخيًا لرئيس الجمهورية، قام المدعو جمال ولد عباس بالرد واصفاً رئيـــس الحركة الشعبية الجزائرية بـ”الجاهل”، وأوصاف أخرى لا تسمح لنا أخلاقنا ولا مستوانا السياسي بإعادة ذكرها”.

وأوضح البيان أنه ”خلال اجتماع المجلس الوطني (عقد السبت الماضي)، أكد رئيس الحركة الشعبية الجزائرية مواقف الحزب تجاه الوظيفة الرئاسية، إذ نعتبر أن رئيس الجمهورية يعلو على كل الأحزاب السياسية، وهو بالتالي رئيس جميع الجزائريين، لاسيما عندما يتعلق الأمر بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي اختار بنفسه أن يتقدم كمترشح حرّ خلال عهداتــــه”.

وأشار البيان ”هذا ما يجهله ولد عباس على ما يبدو أو يريد أن يتجاهله”، مضيفا أن ”رئيس الحركة الشعبية الجزائرية لم يذكر أبدا حزب الأفالان أو على الأقل أمينه العام”.

ووصف البيان ما صدر عن ولد عباس بـ”الاعتداء غير المبرر، الفلكلوري والمهين الصادر من طرف شخص تائه سياسياً، وأورد أن الحركة الشعبية الجزائرية تفرق بين هذا الأمين العام وجميع إطارات ومناضلي حزب جبهة التحرير الوطني، الذين نجدد لهم احترامنا وصداقتنا”.

كما حمل البيان ”استنكار جميع إطارات ومناضلي الحركة الشعبية الجزائرية لهذا التصرف الغريب عن أخلاق حزب جبهة التحرير الوطني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق