العالم اليوم

تونس تنفي فرض ضرائب على الجزائريين

نفت الجمارك التونسية تقارير عن فرض اية ضرائب على دخول الجزائريين الى تونس، وأعلنت انها شرعت في تطبيق ضريبة تخص فقط الشاحنات المحملة بالسلع والبضائع بقيمة  200 دينار تونسي ، ما يعادل 14  ألف دينار جزائري.

 وقال  المتحدث باسم  المديرية العامة للجمارك التونسية في تصريح صحفي انه لم يتم فرض أية ضرائب على دخول الجزائريين ، وأن الضريبة قيد الجدل تتعلق بضريبة أقرها قانون المالية منذ بداية شهر يناير 2018  تخض فرض ضريبة 200 دينار، على الشاحنات الحاملة للسلع التي يتم فحصها بآلات الكشف بالأشعة، دون السيارات والأشخاص .

وأضاف المسؤول في الجمارك أن “الضريبة الجديدة تم تطبيقها منذ بداية العام الجاري في كل المعابر الحدودية البرية والبحرية التي توجد فيها آلات كشف بالأشعة، وتشمل أيضا الشاحنات التونسية ، وبدء تطبيق هذه الضريبة طرح إشكالا في معبر بوشبكة الحدودي بين الجزائر وتونس ، لكون أن تجهيزه تم  حديثا بجهاز كاشف.

وكانت حالة من الاحتقان والغضب قد شهدها معبر بوشبكة الحدودي والمعابر التي تعتبر منها شاحنات السلع والبضائع العابرة  من المعبر في الاتجاهين ، بسبب بدء تطبيق هذه الضريبة منط أيام .

 ودفع ذلك بعض مواقع التواصل الاجتماعي إلى شن حملة ضد تونس ، ومطالبة الجزائريين بعدم التوجه إلى تونس في العطلة الصيفية المقبلة.

 وكانت تونس قد فرضت عام 2015 ضريبة ب30 دينار على دخول السيارات الجزائرية والأجنبية الى تونس ، قبل أن تضطر إلى إلغائها في نوفمبر 2016 ، بعد احتجاج رسمي جزائري وتهديد بفرض ضريبة مقابلة على دخول السيارات التونسية إلى الجزائر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق