تكنولوجيا وهواتف

بالصور: أل جي تقدم أجهزة منزلية صديقة للبيئة لربح متعدد المتغيرات

في نظام إيكولوجي صعب و معقّد، نختار وسائلنا التكنولوجية وفقا للمتطلبات الشخصية لكل واحد منا. متطلبات يمكن أن تغلب عليها الأنانية في بعض الأحيان عندما يتم التركيز على الرفاهية و ربح الوقت فقط. راهنت شركة إل جي على مقاربة ربح متعدد المتغيرات تجمع بين المتطلبات الشخصية وضرورات المجتمع الدولي و هي الحفاظ على البيئة والمسؤولية المجتمعية.

ليست ريادة شركة إل جي من باب المكاسب الجاهزة بل تحققت بفضل رأس مال الثقة التي بناها المصنّع مع مستخدميه عبر العالم من خلال التكنولوجيا بالتأكيد و لكن أيضا من خلال معايير الجودة و المواثيق المواطنية التي أرستها الشركة. يمر تعريف الريادة في ثقافة إل جي أساسا بجملة الأسس المذكورة سلفا و هو ما يفسر الاهتمام الذي توليه إل جي لضرورة مطابقة منتجات الشركة لمعاير المحافظة على البيئة إضافة إلى الموارد المالية و البشرية التي تضعها كلّ سنة على ذمة برنامج مسؤولية مجتمعية مصنّف من بين أهم البرامج العالمية في هذا المجال.
الاختيار بين الرفاهية و المحافظة على البيئة ليس من ثقافة إل جي لأنّ الصيغة السحرية موجودة. من خلال منتجات عالية التطوّر و لكنها أيضا صديقة للبيئة، تمكّن المصنّع التقني الكوري الجنوبي من الجمع بين الكفاءة القادرة على تجميع أفراد العائلة و ربح وقت و مجهود رب الأسرة من جهة و احترام الطبيعة الذي يساهم في تحقيق الاستراتيجية الخضراء التي تتبناها الشركة من جهة أخرى.

تمثل تكنولوجيا “انفرتر” التي أدخلتها إل جي على مجمل أجهزتها المنزلية أحسن مثال على هذه المقاربة. يوجد هذا الضاغط الخطي أساسا في الثلاجات و المكيفات و آلات الغسيل و يمكّن من اقتصاد 35% من استهلاك الكهرباء مع الرفع من فاعلية الأجهزة. تستخدم هذه التكنولوجيا قرص مكبس مستقيم عوض انتقال بحركة تناوب تقليدية مما يؤدي إلى أقل قدر من الاحتكاك الداخلي مقارنة بالمحركات التقليدية. ترفّع هذه التقنية من موثوقية و استمرارية الثلاجة مع التقليل من الصوت الذي تحدثه خلال تشغيلها.

تمّت تجربة الضاغط الخطي “انفرتر” من طرف أحد أهم الهيئات العلمية و التقنية الأكثر احتراما في أوروبا و هي جمعية الكهرباء و الالكترونيك و تكنولوجيا المعلومات و الاتصال. تواصل إل جي تطوير هذه التقنية منذ 2001 من خلال تعديلات تهدف إلى الرفع من جانبين متوازيين و متكاملين و هما : الموثوقية و المحافظة على البيئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق