الثقافة والفن

إبراهيم صديقي: نعترف بتسجيل هفوات ..وجهات سعت لتشويه صورة المهرجان

انا شاعر ابن الصورة والتلفزيون ما الذي يمنعني ان اكون في السينما

هذه حقيقة ما حدث في حفل الافتتاح

اعترف محافظ مهرجان وهران الدولي البراهيم صجيقي لدى نزوله ضيفا اليوم على منتدى الحوار بتسجيل بعض الهفوات خلال الدورة11للتظاهرة التي انعقدت في الفترة الممتدة من25الى غاية31من شهر جويلية الفارط، وهذا لا يعني حسبه تسجيل اى نقائص.

ووعد ابراهيم صديقي  بتحسين ادائهم خلال الطبعات المقبلة لمهرجان وهران الدولي للفيلم العربي، وانهم سياخذون بعين الاعتبارات كل الانتقادات الموضوعية التي وجهت لهم، خاصة  من قبل وسائل الاعلام التي اعتبرها من اهم العوامل التي ستدفع الى تطوير المهرجان .

وتساءل صديقي خلال حديثه:من يسعى لتشويه مهرجان وهران والجزائر ؟ ليجيب بعدها ما ابعد مهرجان وهران  والجزائر عن مساعي التشويه. مضيفا:” ادعياء الاهتمام بالسينما بدؤوا بالملصقة ..واعتدنا على من يضربون المهرجان، وذهب صديقي الى ابعد من ذلك :” هناك من حضروا لضرب المهرجان”.

وخاطب  محافظ مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي بعض من تحاملوا عليه :” احدهم شتم الجزائر  لانه لم توجه له الدعوة ..انتاج الاحقاد تسميم الجو بطريقة غريبة لن تنالوا من المهرجان شىء “مانيش فراجيل” اكتب ماشئت ,وشوه بلدك باكاذيب  وبع وطنيتك بدعوة  لحضور مهرجان “.

مضيفا :” انا ابن الصورة وابن التلفزيون  ومؤسس اجمل البرامج في التلفزيون الجزائري مع تواضعي مايمنعني ان اكون محافظا لمهرجان سنمائي الزمتموني ان اتكلم عن نفسي ..انا شاعر ونصف ..الشعر حين صبح شتيمة في بلادنا شىء مخيف.. ما  اخطر هذا التفكير الشعر انبل ما يمكن ان ينتجه الانسان”.

واعتبر ضيف الحوار ميزانية المهرحان التي قدرت هذا العام بـ4ملايير سنتيم قليلة جدا، لكن هذا لا يمنع حسبه من تكييفها مع متطلبات المهرجان، ومحاولة  التقرب اكثر من الخواص وعلق بالقول:” الميزانية التي منحتنا اياها وزارة الثقافة قليلة، وهي لم تعدنا بمبلغ اكبر من الذي قدم لنا  لكن علينا العمل اكثر من اجل جذب المستثمرين وان لا نربط كل شىء بالمال “.

مشيدا في السياق طاته بالدعم الكبير الذي قدمه الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، الطذي اصبح سندا للمهرجان على حد تعبير صديقي.

وعن حقيقة ماحدث ليلة الافتتاح وما روج حول منعهم من اقامة حفل الافتتاح في سينما المغرب التابعة للديوان الوطني للثقافة والاعلام رد صديقي : كانت عندنا متاعب  ليلة الافتتاح..نحن نتعامل مع بلدية وهران ..وقاعتها يستغلها الديوان الوطني للثقافة والاعلام ذهبنا الى  قاعة سينما المغرب من اجل تحضير الافتتاح  ولم نستطع الدخول ذهبنا الى البلدية للاستفسار فاستغرقوا وقتا طويلا للرد  علينا ..ومنحونا القاعة يوم الافتتاح ..فوجدنا انفسنا امام العديد من النقائص”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق