العالم اليوم

الدول الغربية تساند كندا في أزمتها مع السعودية

نقلت وكالة رويترز عن مسؤول في الخارجية الأمريكية أن واشنطن طلبت معلومات بشأن اعتقال عدد من الناشطين في السعودية. وقال نفس المسؤول إن الإدارة الأمريكية دعت السلطات السعودية لاحترام الإجراءات القانونية في تعاملها مع الناشطين المعتقلين.

وتأتي المواقف الأمريكية بينما أخذ الخلاف الدبلوماسي منحى تصاعديا من الجانب السعودي. وقال التلفزيون السعودي إن مجلس الوزراء جدد اليوم رفض المملكة القاطع لموقف كندا ووصفه بالسلبي والمستغرب، كما دعاها لاحترام سيادة الدول.

وقالت مايا كوسيانيتش، المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني، في مؤتمر صحفي مقتضب عقدته اليوم الثلاثاء في بروكسل: “وفقا للأعراف الدبلوماسية، لن نعلق على العلاقات الثنائية بين الدول”، مضيفة أن الاتحاد الأوروبي يتابع تطورات الأزمة عن كثب.

وتعليقا على اعتقال نشطاء المجتمع المدني في السعودية، قالت كوسيانيتش إن الاتحاد الأوروبي كان قد دعا الرياض منذ الاعتقال الأول في مايو الماضي إلى التحقيق الموضوعي في هذا الشأن، كما طالب بتأمين محاكمات وإجراءات عادلة لهؤلاء المعتقلين.

وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي يشاطر موقف كندا في الدفاع عن حقوق الإنسان وهو حريص على تعزيز وتحسين حقوق الإنسان في أي بلد، باعتبارها من أولويات عمله السياسي والدبلوماسي، مضيفة: “فيما يخص الدفاع عن حقوق الإنسان في السعودية فإننا بعثنا برسالة إلى السلطات السعودية وننتظر منها التفاصيل في هذا الشأن”.

وقال النواب الأوروبيون في عريضة إن هذا التحرك السعودي ليس الوحيد من نوعه، بل سبقته محاولات قامت بها السعودية للضغط على الدول والمنظمات الدولية -بما فيها الأمم المتحدة- بسبب مواقفها المنددة بما وصفته بسجل السعودية السيئ في مجال حقوق الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق