العالم اليوم

معركة إدلب تهدد بنزوح 700 ألف نسمة

وصل عدد سكان محافظة إدلب شمال غربي سوريا إلى نحو 2.5 مليون شخص

حذرت المنظمات الصحية التابعة للأمم المتحدة في تقريرها الشهري من أن عدد النازحين جراء الحملة العسكرية المتوقعة للجيش السوري على المسلحين في محافظة إدلب، قد يتجاوز الـ700 ألف نسمة.

وأشارت “مجموعة الصحة” العاملة تحت إشراف منظمة الصحة العالمية إلى أن التداعيات المحتملة لزحف القوات الحكومية على إدلب، قد تتضاعف بشكل ملحوظ على غرار ما تمخض عن الحملة التي نفذها الجيش جنوب غرب سوريا مؤخرا، وأدت إلى نزوح 184 ألف شخص.

ويتوقع التقرير نزوح ما بين 250 ألفا وأكثر من 700 ألف شخص من إدلب جراء الحملة المتوقعة، مشددا على أن هذا سيزيد من الحاجة إلى المساعدات الإنسانية في المنطقة.

ووصل عدد سكان محافظة إدلب شمال غربي سوريا إلى نحو 2.5 مليون شخص بعد وصول آلاف المسلحين من غير الراغبين في تسوية أوضاعهم وذويهم إلى المحافظة من المناطق التي استعاد الجيش السوري السيطرة عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق