السيارات والمحركاتكاريكاتيرمال وأعمال

الأزمة من جديد: ندرة في قسيمات السيارات

fhgfhg

يشكو طالبو قسيمات السيارات من فئتي 1000 و1500 دينار جزائري، من عدم توفر هذه الأخيرة على مستوى قباضات الضرائب ومكاتب البريد بعدة ولايات، ما خلّف حالة من السخط في أوساط هؤلاء الذين استغربوا الوضع وطالبوا المصالح المختصة بتوفيرها عاجلا، لاسيما وأنها القسيمات الأكثر طلبا.

هذا الوضع دفع ببعض أصحاب السيارات إلى التنقل إلى قباضات الضرائب عبر مختلف البلديات من أجل الحصول عليها، وكذا مختلف مكاتب البريد بعد تسجيل نقص كبير في قسيمات السيارات من هاتين الفئتين. وأشار بعض أصحاب السيارات في حديثهم، إلى أنهم وجدوا صعوبات في الحصول على القسيمات، لاسيما قسيمة 1500 دج و1000 دج المطلوبة بكثرة.
وتسببت هذه الندرة في طوابير عبر بعض قباضات الضرائب، وهي الحالة التي عايناها، أمس، بقباضة الضرائب بمدينة تيبازة، فيما عاد آخرون بخفي حنين من مكتب البريد الرئيسي بسبب نفاد قسيمات 1500 و1000 دج.
ويخشى هؤلاء أن تستمر الندرة رغم تمديد الفترة المحددة لبيع القسيمات إلى غاية 30 أفريل الجاري، خصوصا وأن النقص المسجل حاليا سيكون له تداعيات على الحالة التنظيمية لعملية البيع، إذ يرجح أن تشهد مختلف شبابيك بيع القسيمات اكتظاظا بسبب الإقبال المرتقب لطالبي القسيمات التي تشهد نقصا حاليا.

الجزائر: كتب لـANALGERIA عماد. ع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق